الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 14 يناير 2019

بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة نداء عام الوحدة الوطنية وانهاء الاحتلال


بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة نداء عام الوحدة الوطنية وانهاء الاحتلال

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ...
يا جماهير امتنا العربية والاسلامية المجيدة ...
يا كل الاحرار والشرفاء في العالم ...
يا فرسان الانتفاضة والمقاومة البواسل ...

عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية سلسلة اجتماعا قيادية بحثت فيه اخر المستجدات السياسية وقضايا الوضع الداخلي .

وقد اكدت القوى في ختام اجتماعها على ما يلي :
اولا ً :   
تتوجه القوى بالتهاني والتبريكات الى جماهير شعبنا الفلسطيني في الوطن وفي كل مخيمات اللجوء والشتات بمناسبة العام الجديد وحلول ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني ( فتح ) ، مؤكدين على التضحيات الجسام التي قدمها شعبنا في هذه المسيرة المظفرة ومسيرة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا متمسكين بالحقوق والثوابت الوطنية المتمثلة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين حسب قرار 194 وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس مجددين العهد لعائلات الشهداء والاسرى والجرحى ولكل ابناء شعبنا على المضي قدما بالتمسك بحقوقنا ومقاومتنا حتى نيل حرية واستقلال شعبنا موجهين التحية الى حكرة فتح بمناسبة انطلاقتها المجيدة ودورها الريادي في هذه المسيرة النضالية مهنئين رئيسها ولجنتها المركزية وكوادرها وشركائها في فصائب العمل الوطني بهذه المناسبة المجيدة ىملين ان يكون هذا العام الجديد عام الوحدة الوطنية وانهاء الاحتلال .

ثانيا ً :
تؤكد القوى على رفضها لسياسات التطبيع العربي والاختراقات التي تجري في هذا المجال والتي تشكل اختراقا للمواقف الرافضة لسياسات الاحتلال الاجرامية والعدوانية لشعبنا الفلسطيني ولشعوب المنطقة والتي تشكل دعم مجاني لسياسات الاحتلال وطعنة في ظهر الموقف الفلسطيني المتمسك بحقوقه وثوابته ومقاومته في مواجهة الاحتلال واستيطانه الاستعماري وما يرتكبه من جرائم في اطار سياسة القتل وهدم البيوت والاعتقالات والتنكر لحقوق شعبنا وفي اطار سياسة التطهير العرقي والعقاب الجماعي الامر الذي يتطلب فرض مقاطعة شاملة على هذا الاحتلال المجرم وليس اعطائه طوق نجاة واهمية مواصلة الجهود من اجل محاكمته على جرائمه امام كل المؤسسات الدولية وخاصة المحكمة الجنائية الدولية وفرض الطوق والعزلة عليه ودعم حركة المقاطعة الدولية BDS التي تحقق نجاحات في عزل سياسات الاحتلال الاجرامية وفضح هذه السياسات ومقاطعته وفرض العزلة عليه وسحب الاستثمارات منه وهذه النجاحات تتحقق على الرغم من محاولات الاحتلال الهادفة الى تخويف حركة التضامن الدولية والمقاطعة في الاستمرار في تحقيق مزيد من النجاحات التي تسجل حضورا .

ثالثا ً :  
تؤكد القوى على موقفها الرافض لترسيب اؤاضي الكنيسة الارثوذكسية وبيعها ومواصلة الجهود القانونية والوطنية لرفض ذلك ورفع الغطاء الوطني عن المسؤولين عن هذا التسريب والبيع بما في ذلك مقاطعة استقبال البطريرك في كنيسة المهد في عيد الميلاد والتاكيد على هذا المواقف الرافضة لمواقف المسؤولين في الكنيسة المتواطئين مع الاحتلال في ذلك .


رابعا ً :    
 تؤكد القوى وفي مطلع العام الجديد على التمسك برفض السياسات الامريكية العدوانية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية في اطار ما يسمى صفقة القرن ومواقف الاحتلال وتصعيد عدوانه وجرائمه وفاشيته مستفيدال من المواقف الامريكية المعادية مؤكدين على حقوقنا وثوابتنا من اجل تعزيز صمودنا الوطني ووحدتنا الوطنية التي تشكل صمام امان لحممية المشروع الوطني وما يتطله دعم وتثمين المواقف المصرية الهادفة لانهاء  الانقسام والتمسك بتطبيق الاتفاقات الموقعة وازالة العقبات امام تنفيذها مؤكدين على اهمية التمسك بصفو العلاقات الداخلية ورفض ما تقوم به حكرة حماس في قطاع غزة من استداعاءات واعتقالات لاعضاء حكرة فتح ومنع اقامة مهرجان انطلاقة الحركة والثورة الفلسطينية حيث ان هذه المواقف بعيدة كل البعد عن ما يتطلبه الابتعاد عن ما يشكل الفرقه والخلاف الى تجسيد الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وقطع الطريق على من يحاول فصل قطاع غزة من اجل تمرير ما يسمى صفقة القرن الامريكية .

خامسا ً :   
 تتوجه القوى بالتحية الى شعبنا في كل مكان على هذا الصمود ومواجهة الاحتلال والى المدن الوقرى والمخيمات الفلسطينية التي تتعرض لهجوم قطعان المستوطنين والى اهلنا في بلدة كوبر التي تواجه العدوان والاجرام بصدورهم العارية على الرغم من كل سياسات التنكيل والاجرام .

سادسا ً :   
 تؤكد القوى على ادانتها ورفضها لتهديدات الاحتلال التي يصدرها الى الدول العربية والجرائم المتواصلة في اطار سياسة القصف والاعتداءات على سوريا في محاولة للنيل من دورها في دعم قضيتنا من اجل انهاء الاحتلال عن كل الاراضي الفلسطينية الوعربية المحتلة .

سابعا ً :
تؤكد القوى على استمرار الفعاليات الجماهيرية والشعبية ضد الاستيطان والحواجز والجدران التي يحاول الاحتلال تكريسها على الاراضي الفلسطينية المحتلة والاعلان عن يوم الجمعة القادم يوم غضب شعبي في كل مناطق التماس والاستيطان وخاصة تكثيف الحضور في الخان الاحمر والمناطق الاخرى .


                                    المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لاسرانا الابطال والشفاء لجرحانا البواسل
         وانها لانتفاضة ومقاومة حتى النصر


                                                                   القوى الوطنية والاسلامية
                                                                     فلسطين -  31/12/2018

Developed By Hassan Dbouk