الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الثلاثاء، 24 يوليو 2018

الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية رفضت قانون الكنيست الاسرائيلي


الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية رفضت قانون الكنيست الاسرائيلي
اعتبرت الامانة العامة لمؤتمر الاحزاب العربية أن "قرار الكنيست الاسرائيلي هو تكريس لسياسة الفصل العنصري، وخرق للقوانين والأعراف الدولية وحقوق الإنسان، وهو دليل آخر على استمرار الكيان الغاصب في اتخاذ خطوات أحادية تؤجج الصراع، وامتداد لقوانين عنصرية مماثلة، لاسيما ما يعرف بقوانين العودة وأملاك الغائبين وغيرهما، وكلها تمثل النهج العنصري الاستيطاني الذي يعتمده العدو الصهيوني منذ احتلاله لفلسطين".
وطالبت الامانة العامة، المجتمع الدولي "بإدانة الكيان العنصري والتصدي له حماية للأمن والاستقرار الإقليميين والدوليين. هذا القرار جريمة كبرى يقترفها الكيان المحتل بالإضافة الى جرائمه من قتل وإبادة وتطهير عرقي يصادق عليها ويدعمها الكنيست الصهيوني في ظل تواطؤ واضح من بعض الأنظمة العربية الرجعية التي تقيم علاقات واتفاقيات وتحاول تعميم ثقافة التطبيع لكسب ود العدو الغاصب وتحقيقا لمصالحها وانشغالها بحروب عبثية ضد أحرار الأمة وبغطاء أميركي وأوروبي".
أضاف البيان: "نرفض القرار بجميع بنوده التي تستهدف تهويد فلسطين وترحيل أبناء فلسطين وإلغاء اعتماد اللغة العربية لغة رسمية وشطب حق العودة وتشريع الاستيطان وما سبقه من قرارات ‏صهيونية عنصرية، فإننا نؤكد أن الرد لا يكون إلا بالوحدة الفلسطينية وباستمرار مسيرات العودة والانتفاضة والمواجهات وتصعيد المقاومة لوأد هذا القرار وما سبقه وإسقاط صفقة القرن، وأن مواجهة هذا النهج الصهيوني العنصري الإجرامي، لا تتم بمواقف الإدانة والاستنكار وحسب، بل بخطوات جادة وعملية، وحراك واسع النطاق، وخطة للمواجهة ترتكز على حق الفلسطينيين الثابت بالمقاومة سبيلا وحيدا لتحرير فلسطين، كل فلسطين، والتحرر من كل مفاعيل الاتفاقات والتسويات التي جلبت المزيد من الويل على فلسطين وعلى الأمة جمعاء".


Developed By Hassan Dbouk