الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الثلاثاء، 24 يوليو 2018

جبهة التحرير الفلسطينية تفتح دورة الشهيد غسان زيدان الثقافية



جبهة التحرير الفلسطينية تفتح دورة الشهيد غسان زيدان الثقافية
  أفتتحت جبهة التحرير الفلسطينية "دورة الشهيد غسان زيدان الثقافية " وذلك في قاعة مركز الوفاء الثقافي الاعلامي الاجتماعي في مخيم البرج الشمالي ـ صور.
وبعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ، تحدث عضو المكتب السياسي للجبهة عباس الجمعة  فنقل في بداية كلمته تحيات قيادة الجبهة ، واستعرض دور الجبهة في مختلف المراحل السياسية النضالية ، التي مرت بها الجبهة و القضية الوطنية ، مشددا على ان شعبنا هو ما ناضل واستشهد واعتقل وجرح من اجل فلسطين ، وبقيت الجبهة متمسكة بالمقاومة.
وعبّر الجمعة على الاهتمام بالجانب الثقافي والمعرفي كسلاح مهم في مواجهة التحديات، والتي يمثل رافداً أساسياً لبناء الشخصية الوطنية وغرس الهوية الوطنية لدى الشباب.
واكد الجمعة على اهمية مسيرات العودة في غزة والمقاومة الشعبية في الضفة في مواجهة الاحتلال باعتبار هذه المسيرات هي تأكيد على تجذر الشعب الفلسطيني في ارضه ومدافعاً عن هويته الوطنية في وجه الجرائم والإجراءات والقوانين الصهيونية العنصرية.
وشدد الجمعة على الحقوق الثابتة للاجئين باعتبارها الخندق المتقدم للدفاع عن حقوق وثوابت شعبنا، الذي يقف صفا واحدا في مواجهة مشاريع تستهدف تصفية قضيتنا، فشعبنا سيقبر كل المؤامرة التي تستهدف أرضنا وحقوق اللاجئين في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس .
ولفت الجمعة أن قرار الكنيست الاسرائيلي هو تكريس لسياسة الفصل العنصري، وخرق للقوانين والأعراف الدولية وحقوق الإنسان، ومحاولة لشطب حق العودة وتشريع الاستيطان وما سبقه من قرارات ‏صهيونية عنصرية، فإننا نؤكد أن الرد لا يكون إلا بالوحدة الفلسطينية وباستمرار مسيرات العودة والمقاومة الشعبية لوأد هذا القرار وما سبقه وإسقاط صفقة القرن، وأن مواجهة هذا النهج الصهيوني العنصري الإجرامي، لا تتم بمواقف الإدانة والاستنكار وحسب، بل بخطوات جادة وعملية، وحراك واسع النطاق، وخطة للمواجهة ترتكز على التمسك بحقوق شعبنا المشروعة في العودة والحرية والاستقلال.
واشاد الجمعة بالعلاقات الاخوية اللبنانية - الفلسطينية، مؤكدا ان القضية الفلسطينية ستبقى هي القضية المركزية للأمة، وستبقى المخيمات الفلسطينية في لبنان محطات نضالية على طريق العودة الى فلسطين، لتبقى اسرائيل العدوة الوحيدة للامتين العربية والاسلامية، منواها بمواقف لبنان الرسمي والشعبي و مقاومته وكافة القوى الوطنية اللبنانية الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني.
وتوجه الجمعة في كلمته بخالص التحية للرفاق الشهداء الامناء العامون القادة الكبار طلعت يعقوب وفارس فلسطين ابو العباس وعمر شبلي ابو احمد حلب ، والقادة العظام سعيد اليوسف وحفظي قاسم وفؤاد زيدان  وابو العز ومروان بكير وجهاد حمو وابو عيسى حجير وغسان ويدان وحسين دبوق وزينب شحرور  ولكل  شهداء الجبهة وشعبنا.
كما وجه التحية إلى الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال، متمنيا لكل الرفيقات والرفاق مزيدا من التقدم والنجاح .

Developed By Hassan Dbouk