الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الثلاثاء، 26 يونيو 2018

الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية المخطط الاميركي ـ الإسرائيلي لن يمرّ على قاعدة صمود الشعب الفلسطيني


الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
المخطط الاميركي ـ الإسرائيلي لن يمرّ على قاعدة صمود الشعب الفلسطيني
قال الدكتور واصل أبو يوسف، الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إن الولايات المتحدة، فشلت في الترويج لـ (صفقة القرن) عبر ما يُسمى الحل الإقليمي، وقد استمع مبعوثا ترامب إلى المنطقة من الدول العربية لموقف واضح بضرورة حل الدولتين، والقدس عاصمة لدولة فلسطين، وفق قرارات الشرعية الدولية.
وحول تأمين الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، قال أبو يوسف ، إن الامر قيد المتابعة، خاصة وأن الجمعية العامة للأمم المتحدة، تحتاج ثلاثة أشهر للخروج بموقف واضح حيال كل الإجراءات ذات العلاقة.
واكد ابو يوسف على رفض الرئيس محمود عباس طلب اللقاء بمبعوثيّ الرئيس الاميركي، الذي تقدّما به، خلال زيارتهما لفلسطين المحتلة في إطار جولتهما للمنطقة، التي اختتمت مؤخراً.
ولفت أبو يوسف إن كلا من المبعوث الاميركي للمنطقة، غرينبلات، ومستشار الرئيس ترامب وصهره، كوشنير، حاولا الاتصال مع الجانب الفلسطيني، فضلاً عن التوسط لديه، لترتيب لقاء مع الرئيس عباس، خلال زيارتهما إلى فلسطين المحتلة، ولكن طلبهما جوبه بالرفض.
وأوضح بأن الرئيس عباس رفض الالتقاء بمبعوثي الإدارة الأميركية، ضمن سياق الموقف الفلسطيني بعدم الالتقاء أو التواصل مع واشنطن، وذلك في ظل شراكتها وانحيازها المفضوح مع الاحتلال الإسرائيلي، وإزاء مساعي شطب قضيتيّ القدس واللاجئين من طاولة المفاوضات.
واعتبر ابو يوسف أن زيارة وفد الإدارة الاميركية فشلت فيما سعت إليه، بعدما اعتقد بإمكانية تجاوز الفلسطينيين، بفضل الموقف العربيّ المتبنيّ للموقف الفلسطيني الثابت، بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس المحتلة.
ورأى إنه تم قطع المراهنة على حل إقليمي بعيداً عن فلسطين، مشدداً على أنه لن يصار إلى تمرير أي اتفاق أو تسوية بدون الموافقة الفلسطينية.
واضاف أبو يوسف إلى أن الإدارة الاميركية تحاول الإيحاء، منذ أشهر طويلة، بأنها ماضية قدماً نحو طرح ما يسمى "صفقة القرن"، نظرياً وعملياً، وسط ما يتردد من ملامح مضمونها الدائر حول تكريس الاحتلال واستثناء القدس واللاجئين والاستيطان من المفاوضات.
وشدد امين عام جبهة التحرير الفلسطينية أن المخطط الاميركي- الإسرائيلي لن يمرّ على قاعدة صمود الشعب الفلسطيني وثبات موقفه من حقوقه الوطنية العادلة، معتبراً أن "صفقة القرن خُلقت ميّتة، كما ستكون فاشلة أمام الموقف الفلسطيني، والإسناد والدعم العربي له، موجها التحية الى الجماهير العربية وأحرار العالم الذين ملأوا الميادين دفاعاً عن القضية الفلسطينية.


Developed By Hassan Dbouk