الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 18 يونيو 2018

جبهة التحرير الفلسطينية إعدام الشاب عز التميمي هو شاهد جديد على فاشية وإجرام الكيان الصهيوني


جبهة التحرير الفلسطينية
إعدام الشاب عز التميمي هو شاهد جديد على فاشية وإجرام الكيان الصهيوني
اعتبرت جبهة التحرير الفلسطينية ان جريمة اعدام الشاب عز عبد الحفيظ التميمي بعد اطلاق النار عليه واصابته بجروح حرجة خلال مواجهات اندلعت في قرية النبي صالح شمال رام الله ، هو شاهد جديد على فاشية وإجرام الكيان الصهيوني، وإرهابه المنظم على الشعب الفلسطيني.
ورأت الجبهة في بيان صحفي، ان تصاعد وتنوع الأساليب الإجرامية الاحتلالية، واستمرار الاعتقالات ، والتدنيس المستمر للمسجد الأقصى، كلها محاولات يائسة للقضاء على المقاومة الشعبية المتأججة والذي فرض فيه الشباب الفلسطيني بدمائهم وتضحياتهم واقعاً جديداً ما زال الاحتلال عاجزاً عن كسره وتحطيمه.
ووصفت الجبهة في بيانها جريمة اعدام الشاب عز عبد الحفيظ التميمي وكل جرائم الاحتلال المتواصلة بأنها وصمة عار على جبين المجتمع الدولي الصامت على هذه الانتهاكات والجرائم، والذي يتعامل بسياسة الكيل بمكيالين وازدواجية المعايير، والذي تذرف دموعه على أحداث إرهابية هنا وهناك في الوقت الذي يعاني شعبنا منذ سبعون عاماً من الاحتلال وارهابه وجرائمه ومجازره.
وجددت جبهة التحرير الفلسطينية دعوتها بضرورة استثمار كل طاقات شعبنا في خدمة المقاومة الشعبية ومسيرات العودة، وتجذيرها، ونقل ملفات جرائم الاحتلال امام المحاكم الدوليه خاصه محكمة الجنايات الدولية لتجريم كيان الاحتلال ونزع الشرعيه عنه ومحاكمه قادته السياسيين والعسكريين والمستوطنين امام هذه المحاكم علي الجرائم التي يرتكبونها جهارا نهارا علي مسمع من العالم اجمع، ومواجهة كل المخططات الهادفة للنيل من حقوق شعبنا الوطنية .

Developed By Hassan Dbouk