الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الثلاثاء، 26 يونيو 2018

الالاف من ابناء شعبنا في لبنان يحتشدون في لقاء الوفاء للرئيس محمود عباس



الالاف من ابناء شعبنا في لبنان يحتشدون في لقاء الوفاء للرئيس محمود عباس
احتشد الالاف من ابناء شعبنا من كافة مخيماتنا الفلسطينية في لبنان ، في لقاء الوفاء للرئيس محمود عباس ودعماً للشرعية الوطنية في وجه مشاريع التصفية وتأكيداً على الوحدة الوطنية، امام سفارة دولة فلسطين في بيروت.
وشارك في اللقاء سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور، امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات، اعضاء المجلس الثوري رفعت شناعة وامنة جبريل، نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية و عضو المجلس المركزي ناظم اليوسف، ممثلو الفصائل الفلسطينية وكوادر واعضاء الحركة في لبنان.
ورفع في اللقاء الاعلام الفلسطينية وصور الرئيس الشهيد ياسر عرفات والرئيس محمود عباس ورايات فتح وجبهة التحرير الفلسطينية على وقع الاغاني والاناشيد الوطنية.
وفي كلمة له في المناسبة اكد شناعة على وقوف شعبنا في كافة اماكن تواجده في الوطن والشتات خلف قيادة الرئيس محمود عباس المؤتمن على ثوابتنا الوطنية والذي يواجه المؤامرة الامريكية الاسرائيلية بكل بسالة وشجاعة وحكمة.
ولفت الى ان وقوفنا اليوم مع الرئيس محمود عباس ينطلق من ايمان شعبنا ووفائه للمسيرة التي بدأها الرئيس الرمز ياسر عرفات وحفاظه على ثوابتنا الوطنية في العودة والحرية والاستقلال.
وشدد على ان شعبنا لن يرضى الا بالحلول الدولية المرتكزة على الشرعية الدولية، مؤكداً تمسك حركة فتح بالوحدة الوطنية ورفضها لاي تخريب لهذه الوحدة الفلسطينية لان ذلك يخدم المشروع الامريكي الاسرائيلي.
واشار شناعة الى المنعطف الخطير الذي تواجهه القضية الفلسطينية، مؤكداً مواجهة شعبنا وقيادته لصفقة العصر الامريكية-الصهيوينة على حساب حقوق شعبنا في ارضه والقدس وحق العودة.
واكد ان قطاع غزة هو جزء من الارض الفلسطينية المحتلة، محذراً القبول بدولة فلسطينية  في القطاع.
بدوره قال دبور "من هنا من امام بيت الكل الفلسطيني نعم امام بيت الكل الفلسطيني سفارة دولة فلسطين نعلنها وقفة الوفاء مع سيادة الرئيس محمود عباس الثابت على الثوابت الجبل الشامخ في وجه المؤامرات."
 واكد دبور على الوحدة الوطنية الفلسطينية وحقنا في العودة الى ارضنا، مشدداً ان الانتصار على الاحتلال لا يتحقق في حالة الفرقة والانقسام، مناشداً باسم شعبنا في لبنان بضرورة تحقيق الوحدة الوطنية داخل الوطن.
ودعا الى ضرورة ادراك حجم المؤامرة التي تمر بها قضيتنا الفلسطينية، مؤكداً ان الوحدة الفلسطينية تعمدت بدماء الشهداء وتضحيات وبطولات الاسرى في سجون الاحتلال.
واكد دبور بان شعبنا وقياتنا ستقف بوجه المؤامرة وان كافة المشاريع التي تستهدف مشروعنا الوطني لن تمر مهما بلغت التضحيات.
كما دعا الى الحفاظ على الوحدة الوطنية في لبنان والمحافظة على الاحترام والمكانة التي يتمتع بها الموقف الفلسطيني لدى الاشقاء اللبنانيين، محذراً من دخول البعض بيننا ليضرب هذه الوحدة.
وشكر دبور باسم شعبنا الفلسطيني في لبنان الرئيس اللبناني العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لدعمهم الموقف الفلسطيني في المحافل الدولية، وكافة الاجهزة اللبنانية لجهودها في توفير الاجواء المناسبة لهذا اللقاء.

Developed By Hassan Dbouk