الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الجمعة، 18 مايو 2018

بيان صادر عن جبهة التحرير الفلسطينية في ذكرى النكبة، ستبقى قضية فلسطين قضية القضايا


بيان صادر عن جبهة التحرير الفلسطينية
في ذكرى النكبة، ستبقى قضية فلسطين قضية القضايا
يا جماهير شعبنا الفلسطيني المكافح
يا جماهير أمتنا العربية.. يا أحرار العالم
يصادف الخامس عشر من أيار ذكرى الفاجعة التي حلت على شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية... أم الجرائم وأفظعها وأشنعها وهي ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني واقتلاعه من أرضه بقوة الإرهاب وتزوير الحقائق وتآمر كبريات الدول الاستعمارية.
رغم مضي سبعون عاماً على تشتت شعبنا الفلسطيني في أصقاع المعمورة، واستمرار المشروع الصهيوني في مخططاته الهادفة لطمس قضيتنا وحقوقنا للأبد في ظل إرهاب متواصل على شعبنا من استيطان وحصار وقتل ومصادرة للأرض واعتقالات، إلا أن شعبنا الفلسطيني أثبت أنه متجذر في أرضه وشامخ كالجبال لا تنحني هاماته، لم ولن يتوقف كفاحه وعزيمته يوماً لنيل حريته وتقديمه أعز وأغلى التضحيات، فهو من أشعل الانتفاضات وأرسى معادلة قوة الصمود في مواجهة غطرسة القوة وتصدى لمشاريع التآمر على حق شعبنا في العودة...
يا جماهير شعبنا  ، يا جماهير أمتنا العربية
إن حقوق شعبنا الفلسطيني لا تسقط بالتقادم، وستبقى قضية فلسطين قضية القضايا رغم محاولات القوى الإقليمية تغييبها بتواطؤ من الرجعية العربية، وتهميشها عبر إشعال الفتن والحروب الطائفية في البلدان العربية وصولاً لاستهداف الشعوب العربية بالعدوان والقتل وتدمير مقدراتها وتاريخها وحضارتها، وهو ما رأيناه في المحاولات الهادفة لتدمير العراق، وسوريا،  واليمن،  وليبيا، كمحاولة لإلهاء الشعوب العربية في قضايا داخلية ونسيان قضيتهم المركزية وهي قضية فلسطين.
إننا في جبهة التحرير الفلسطينية إذ نؤكد على أن قضية فلسطين ستبقى أبداً حاضرة رغم الأهداف الصهيونية والمحاولات المحمومة لتغييبها من العقل الجمعي العربي واتباع سياسة تقطيع أوصال الأمة العربية وعزل قضاياها عن بعضها البعض..
ان جبهة التحرير الفلسطينية تطالب الجميع بأن يرتقي الجميع إلى مستوى التضحيات التي يقدّمها شعبنا في مسيرات العودة، وضرورة تعزيز الوحدة في الميدان، مشيراً أنه لا خيار  أمام شعبنا إلا بالوحدة حتى نواجه الاحتلال وننتصر على كل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وعلى رأسها  مؤامرة الإدارة الأمريكية رأس الشر في العالم والتي تستهدف تصفية قضيتنا، ، واذ تدعو لتعزيز صمود أسيراتنا وأسرانا في سجون الاحتلال، والذين يتعرضون لإجرام صهيوني متواصل، وبذل الجهود من أجل إطلاق سراحهم جميعاً ،  مؤكدين أن صفقة " ترامب" ستتحطم على صخرة نضالات وتضحيات شعبنا الذي سيواصل نضاله من أجل انتزاع حقوقه الوطنية المشروعة، ومن أجل أن يعيش بحرية وكرامة مثله مثل بقية شعوب العالم
يا ابناء شعبنا
ان مواجهة نقل السفارة الامريكية ومواجهة القرارات الجائرة بحق شعبنا ، تتطالب استنهاض كل الطاقات من خلال مسيرات العودة التي هي جزء من المقاومة الشعبية التي تهدف لانتزاع حريتنا وتحقيق الثوابت الفلسطينية بما فيها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.
يا جماهير شعبنا
ان جبهة التحرير الفلسطينية وانطلاقاً من الشعور بالمسؤولية الوطنية العالية، تتطلع الى تطبيق قرارات المجلس الوطني الفلسطيني، ودفع الرواتب لابناء شعبنا في قطاع غزة ، مؤكدة على تمسكها بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً وحيداً لشعبنا، ورفض اي مخططات و صيغ من شأنها أن تمثل بدائل عن م.ت.ف. وبمكانتها وصفتها التمثيلية الجامعة لشعبنا.
في ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني نوجه التحية إلى أبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات.. في المدن والقرى والمخيمات... وإلى جماهير أمتنا العربية وإلى أحرار العالم.، كما ونوجه التحية إلى أسيراتنا وأسرانا البواسل داخل معتقلات الاحتلال الصهيوني ونعاهدهم جميعاً على أن نبقى متمسكين ببوصلة الوحدة وثوابت شعبنا حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال
المجد لشهداء شعبنا وامتنا الحرية لأسرانا البواسل
ولنستمر في مسيرة الكفاح حتى العودة والتحرير وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس
وانها لثورة حتى تحرير الارض والانسان
جبهة التحرير الفلسطينية


Developed By Hassan Dbouk