الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الجمعة، 18 مايو 2018

جبهة التحرير الفلسطينية تنعي شهداء المجزرة الصهيونية في غزة


جبهة التحرير الفلسطينية تنعي شهداء المجزرة الصهيونية في غزة
نعت جبهة التحرير الفلسطينية شهداء مسيرات العودة الذين استشهدوا على يد قوات الاحتلال الصهيوني في الذكرى السبعين لنكبة فلسطين.
وأهابت الجبهة في بيان صحفي صادر عنها تعقيباً على هذه المجزرة والجريمة بأن دماء المنتفضين الشهداء، ومعاناة الجرحى تقتضي الوحدة الفلسطينية،  والخلاص من الاحتلال.
وأشارت إلى أن مسيرات العودة كانت رد طبيعي على الإجرام الصهيوني الذي يمارس ضد الشعب الفلسطيني وسياسة الحصار والقهر.
واكدت على أن اهمية تعزيز الهبة الشعبية في مواجهة التصعيد الإسرائيلي على شعبنا، مشيرة أن دماء الشهداء ستظل مشاعل تضئ لنا الطريق نحو تحقيق الأهداف الوطنية في العودة والحرية والاستقلال.
ودعت الجبهة الى تعزيز الوحدة الوطنية ضمن ادار منظمة التحرير الفلسطينية ، لافتة ان ما تعرضت له مسيرات العودة يهدف لتكريع شعبنا وفرض الاستسلام عليه ، ولكن ليعلم الاحتلال وادارة ترامب بانهم لن ينجحوا في كسر إرادة الصمود والمقاومة لدى جماهير شعبنا.
ورأت الجبهة أن قرار نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة هو بؤرة استيطانية جديدة تقيمها الامبريالية الأمريكية الداعم والشريك الحقيقي للاحتلال الصهيوني، وهو ما يتوجب من الجميع التصدي لكل المخططات الأمريكية في المنطقة .
ودعت جبهة التحرير الفلسطينية كافة أحرار العالم ولجان التضامن والمقاطعة الدولية إلى الاستمرار بالفعاليات والأنشطة المنددة بالعدوان والاحتلال والمساندة لنضالنا وحقوقنا العادلة.
وشددت الجبهة على استثمار قرارات المجلس الوطني الفلسطيني وتعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة كافة المؤامرات والمشاريع التصفوية وتعزيز كافة وسائل النضال حتى تحقيق اهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال
وتوجهت الجبهة باسم امينها العام الدكتور واصل ابو يوسف ومكتبها السياسي ولجنتها المركزية وعموم كوادرها ومناضليها بتحية الفخر والاعتزاز والكبرياء إلى أهلنا الصامدين الصابرين في قطاع غزة والضفة الفلسطينية والقدس الذين يجترحون الألم ويمشون على الجمر غير آبهين بتهديدات الاحتلال، مؤكدة أن شعب بهذا القدر من الصمود والتحدي حتماً سينتصر، كما أشادت الجبهة بالتضحيات الرائعة التي جسّدتها الطواقم الطبية والإسعاف والدفاع المدني، الذين واجهوا الخطر الشديد في سبيل إخلاء الشهداء والجرحى، كما عبّرت عن وقوفها بجانب الصحافيين الذين فقدوا أرواحهم من أجل إيصال الصور المأساوية التي شاهدتها مسيرات العودة في غزة والانتفاضة في الضفة  إلى العالم أجمع وتقدمت بأحر تعازيها لجماهير شعبنا بشهداء مسيرات العودة الذين استشهدوا على يد قوات الاحتلال الصهيوني.

Developed By Hassan Dbouk