الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 9 أبريل 2018

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية القيادة الفلسطينية أقرت سلسلة من الفعاليات الشعبية لإحياء يوم الأرض


الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
القيادة الفلسطينية أقرت سلسلة من الفعاليات الشعبية لإحياء يوم الأرض
قال الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، إن القيادة الفلسطينية أقرت سلسلة من الفعاليات الشعبية لإحياء يوم الأرض ، لافتاً إلى أن تلك الفعاليات ستستمر حتى الـ15 من شهر مايو (آيار) المقبل.
وأضاف ابو يوسف في حديث صحفي لوسائل الاعلام ، أنه جارٍ العمل على التجهيز لمسيرات شعبية ضخمة تجاه جدار الفصل العنصري، لافتاً إلى أن الفصائل الفلسطينية اكدت على التنسيق فيما بينها لتلك الفعاليات.
وأضاف أبو يوسف، أن رسالة القيادة الفلسطينية من حراك العودة مفادها تمسك شعبنا الفلسطيني بأرضه وبحقوقه الوطنية بالعودة والدولة المستقلة وعاصمتها القدس ، منوهاً إلى أن القيادة تدعم تلك التحركات.
واضاف ابو يوسف في ذكرى يوم الأرض ، يزداد الإنسان الفلسطيني ثباتاً وتمسكاً بأرضه وبحقوقه الوطنية في الحرية والاستقلال والعودة، ومع الأرض تقوى الإرادة الفلسطينية على المواجهة وتحدي الحصار والعدوان المفروض بوسائل القتل والتدمير والاعتقال الجماعي وبمشاركة الجرافات التي تقتلع الأشجار المباركة وتجرف الأراضي وتصادر المياه، ، مشيرا الى المعاني التي يجسدها يوم الأرض ومنها وجود رباط روحي وثيق بين الإنسان الفلسطيني وأرضه، مؤكدا ان استطاع الشعب الفلسطيني يستطيع تجسيد صورة تمسكه بأرضه، مهما كانت التضحيات،  داعيا الى تجسيد الوحدة الوطنية والرد على الاستيطان والتهويد.
ولفت ابو يوسف الى تصويت الاتحاد البرلماني الدولي بأغلبية كبيرة بأن القدس عاصمة فلسطين ردا جديدا للمحاولات الأمريكية الدؤوبة من أجل تصفية القضية الفلسطينية وإخراج القدس كعاصمة لدولة فلسطين، مؤكدا ان الاتحاد البرلماني الدولي عندما يصوت بأن القدس عاصمة فلسطين ويرفض قرار الرئيس الأمريكي، فإنه يؤكد مرة أخرى بأن القرارات التي تصدرها الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها دونالد ترامب سواء حول موضوع القدس او اللاجئين الفلسطينيين وحول تصفية القضية الفلسطينية لن تنجح.
ووجه امين عام جبهة التحرير الفلسطينية التحية الى جماهير شعبنا في يوم الأرض في المناطق المحتلة عام 48 ومدن وقرى ومخيمات الضفة والقدس وقطاع غزة، و أماكن اللجوء والشتات ، وإلى الأسرى والمعتقلين الصامدين الصابرين في السجون الصهيونية، وعوائل الشهداء، مؤكدا ان شعبنا الفلسطيني الذي يتطلع إلى فجر الحرية والاستقلال والعودة بمزيداً من الصبر والثبات والصمود، ومزيداً من العمل والنضال والوحدة الوطنية، فقضيتنا عادلة وستنتصر مهما طال الزمان وعظمت التضحيات.

Developed By Hassan Dbouk