الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 9 أبريل 2018

الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الاحتلال لم يعلم أنه يواجه شعباً لديه الاستعداد لتقديم أغلى ما تجود به النفس


الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
الاحتلال لم يعلم أنه يواجه شعباً لديه الاستعداد لتقديم أغلى ما تجود به النفس
قال الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية  عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، أن الإحتلال لا يكتفي بالمجرزة التي قام بها يوم الجمعة في حق مسيرة العودة السلمية، فهو ما زال يمعن  في ارتكاب المزيد من القتل والتنكيل عبر الاستهداف المباشر لجماهير شعبنا المنتفضة والتي كان اخرها استشهاد الشاب احمد عرفة 25 عاما برصاص قوات الاحتلال ، مما يؤكد على عنصريته وفاشيته التي تتطلب من المجتمع الدولي ومؤسساته المختلفة بوقف هذا المسلسل الإجرامي لممارسات دولة الاحتلال وتحمّل مسؤولياتها بلجمه وإخضاعه للقانون الدولي ومحاكمة قادة الاحتلال أمام المحاكم الجنائية الدولية.
وأضاف ابو يوسف في حديث صحفي لوسائل الاعلام ،  أن الإحتلال يعود اليوم  ليرتكب المزيد من المجازر بحق المتظاهرين الذين خرجوا اليوم للتأكيد علي حق الفلسطينين في أراضيهم وإقامة دولة فلسطينية مستقلة.
ولفت ابو يوسف ، إلي أن قوات الإحتلال تهاجم المتظاهرين بالرصاص الحي وتهدد بقصف غزة لكسر الإرادة الفلسطينية ،مؤكدا أن هذه المسيرات تأتي لرفض القرار الأمريكي والتأكيد علي حق عودة اللاجئين ، وهي الكلمة الفصل في وجه ترامب وإدارته وما يسمى بصفقة القرن التي قبرتها مسيرة العودة.
ولفت ابو يوسف،  إن عظمة الشعب الفلسطيني، تجلّت خلال مسيرات العودة ويوم الأرض، وتجسدت بالصمود الأسطوري الذي كرسه الفلسطينيون أمام آلة القمع الإسرائيلية.
وشدد امين عام جبهة التحرير الفلسطينية ، على ان قمع قوات الاحتلال الهستيري، هدفه قتل روح النضال لدى أبناء شعبنا، ولكن لم يعلموا أنهم يواجهون شعباً لديه الاستعداد لتقديم أغلى ما تجود به النفس، فداء للحرية، ودحر كل المؤامرات التصفوية، التي تحاول النيل من حقوقه، حيث ضرب شعبنا خلال مسيرات العودة، أروع الأمثلة، في التضحية والعطاء، لأجل حرية الأرض.

Developed By Hassan Dbouk