الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 9 أبريل 2018

الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية لن ترهبنا قناصة الاحتلال فى المطالبة بحقوقنا الجهود تكثف الآن باتجاه حضور جميع فصائل منظمة التحرير للمجلس الوطني


الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
لن ترهبنا قناصة الاحتلال فى المطالبة بحقوقنا
الجهود تكثف الآن باتجاه حضور جميع فصائل منظمة التحرير للمجلس الوطني
اكد الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن الشعب الفلسطينى لن يرهبه قنص جنود الاحتلال الإسرائيلى ورصاصهم فى سبيل تأكيده على حقوقه الثابتة وعلى رأسها القدس وحق العودة.
وشدد أبو يوسف في حديث صحفي ، على أن الشعب الفلسطينى سيستمر فى فعالياته اليومية والأسبوعية ولن يتوقف من أجل رفض سياسات الولايات المتحدة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلى وأيضا من أجل التأكيد على حقوق الشعب الفلسطينى فى توحده فى مواجهة كل المؤامرات والهادفة إلى النيل من صموده وتصفية القضية.
وركز على أهمية مواصلة الفعاليات الشعبية الجماهيرية فى كل الأراضى الفلسطينية المحتلة انطلاقا من القدس عاصمة دولة فلسطين، ومرورا بمحافظات الضفة وقطاع غزة والمخيمات والشتات.
واضاف إن أحداث الجمعتين كانا بحشد جماهيرى كبير يدل على التمسك بالحقوق والثوابت الفلسطينية وفى مقدمتها حق اللاجئين فى العودة ولذلك سميت هذه الفعاليات بمسيرات العودة للتأكيد على أن ما تقرره الولايات المتحدة ورئيسها ترامب لن ينجح أمام صخرة صمود شعبنا، لافتا إلى أن وقوع شهداء عزل لم يشكلوا أى خطر على جنود الاحتلال يثبت بما لا يدع مجالا للشك أن هذه مجازر يتعمدها الاحتلال ضد شعبنا، ويقوم بإعدام الشباب بدم بارد فى محاولة لإرهابهم من أجل ثنيه عن الاستمرار فى هذه الفعاليات.
ولفت إلى أن الفترة القادمة بها عدد من المحطات الهامة ، موضحا أن "يوم الأسير" الموافق 17 أبريل الجارى سيكون يوما نضاليا وكفاحيا لكل أبناء شعبنا الفلسطينى أينما تواجدوا فى معظم عواصم العالم للتأكيد على ما يتعرض له الأسرى والمعتقلون الفلسطينيون الأبطال فى سجون الاحتلال، كما أن هناك محطة هامة أخرى فى 14 مايو القادم وهو يوم نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، وأيضا فى 15 مايو ذكرى يوم نكبة الشعب الفلسطيني.
وركز أن الشعب الفلسطينى لن يتوقف عن إيصال رسائل إلى كافة أرجاء العالم وأننا ماضون قدما فى هذه الفعاليات التى ستستمر للتأكيد على ترسخ حقوقنا وتمسكنا بها ورفضنا لصفقة ترامب ، ولن ينال من عزيمة الشعب الفلسطينى ما يقوم به الاحتلال من إطلاق للرصاص الحى وإعدامات ميدانية لأكبر عدد من أبناء شعبنا فى مجازر واضحة الأمر الذى يستدعي أيضا من المجتمع الدولى ضرورة الوقوف أمام هذه الجرائم ومحاسبة ومحاكمة الاحتلال .
وندد بكل ما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية من إجهاضات لأية قرارات تصدر عن مجلس الأمن سواء ما حدث بالأمس أو الأسبوع الماضي، مؤكدا أنه مهما طال الزمن فسيأتى اليـوم الذى يتم فيه محاسبة الاحتلال على جرائمه المستمرة.
وقال ابو يوسف ان المجلس الوطني الفلسطيني يعقد بناء على بنيته الحالية، أي بعدد أعضائه القدامى، وان اجتماعات فصائل منظمة التحرير الفلسطينية مستمرة، مؤكدا أن الأمور تتجه على أهمية عقد هذه الجلسة وحضور كل فصائل منظمة التحرير الفلسطينية هذه الجلسة، لافتا ان جدول الأعمال الذي يتم اعتماده، هو مراجعة سياسية لما يتعلق بالفترة الطويلة الماضية منذ التوقيع على اتفاق أوسلو حتى اليوم، وكذلك موضوع القدس وحق العودة للاجئين والمصالحة والمقاومة الشعبية والانتخابات، متمنيا أن يكون هناك فعلا نتاج لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة واتفاق كامل بين كل الفصائل، قائلا نحن كنا دائما نحاول إشراك الجميع، وانضواء حركتي حماس والجهاد، ونحن الأحرص على أن يكونا في إطار منظمة التحرير الفلسطينية وكنا نبذل جهد كبير في سياق ذلك، ولكن ليس من الممكن أن يبقى أيضا المجلس الوطني الفلسطيني والمنظمة معطلتان لحين إنهاء الانقسام.

Developed By Hassan Dbouk