الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 9 أبريل 2018

بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية.. لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة.. نداء الاسرى والمعتقلين الابطال


بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية..
لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة..
نداء الاسرى والمعتقلين الابطال
يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ...
يا جماهير امتنا العربية والاسلامية المجيدة ...
يا كل الاحرار والشرفاء في العالم ...
يا فرسان الانتفاضة والمقاومة البواسل ...
عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية اجتماعا قياديا بحثت فيه اخر التطورات السياسية وقضايا الوضع الداخلي .
وقد اكدت القوى في ختام اجتماعها على ما يلي :
اولا ً : 
تتوجه القوى بالتحية الى ارواح شهداء شعبنا العظيم والى شهداء مسيرة العودة الذين سقطوا في مجازر ارتكبها جيش الاحتلال وباعدامات ميدانية تنفيذا لتهديداته ونشر جيش الاحتلال وقناصته بهدف تنفيذ سياسة القتل مترافقا مع التصفيات التي تجري في الضفة واستشهاد محمد عنبر باطلاق النار على حاجز جبارة في طولكرم واعتقاله جريحا ونتيجة الاهمال الطبي المتعمد كما هو حال الاحتلال ليسقط شهيدا .
كما تؤكد القوى ان هذه الفعاليات الجماهيرية والشعبية ستستمر في كل الاراضي الفلسطينية المحتلة من اجل التمسك بالثوابت وعدم المساس بها وخاصة القدس عاصمة دولتنا الفلسطينية المستقلة وحق عودة اللاجئين وضد سياسة الولايات المتحدة المعادية لحقوق شعبنا وسياسة حكومة الاحتلال التي تصعد عدوانها وجرائمها ضد شعبنا ، الامر الذي يتطلب سرعة محاكمة الاحتلال على هذه الجرائم المستمرة واحالة الملفات الى المحكمة الجنائية الدولية وادانة الموقف الامريكي الذي يعرقل حتى صدور بيان مشترك من مجلس الامن الدولي واهمية تشكيل لجنة تحقيق دولية في سياق وقف هذا التصعيد الاجرامي ضد شعبنا .
ثانيا ً :
تتوجه القوى بالتحية الى الاسرى والمعتقلين الابطال الرازحين خلف قضبان زنازين الاحتلال ، مؤكدين على اهمية اضطلاع المجتمع الدولي بدوره في الضغط لوقف هذه السياسات العدوانية وسياسة الاهمال الطبي والعزل والتعذيب والاعتقال الاداري .
وتتوجه القوى الى المشاركة الواسعة في فعاليات يوم الاسير التي ستعم كل انحاء الوطن ومخيمات اللجوء والشتات والالتزام بالبرامج المقرة في المحافظات المختلفة مع اهمية ان تكون هذه الفعاليات النضالية على مناطق التماس والاستيطان والحواجز ومراكز الاعتقال .
ثالثا ً :   
تؤكد القوى على ادانتها لاية مواقف تحاول اختراق جدار المقاطعة مع الاحتلال واية تصريحات عربية تحاول التساوق مع مواقف الاحتلال واعطائه اوهام الحقوق على ارضنا التي رويت بدماء الشهداء وعذابات الاسرى والجرحى والمعاناة ، مؤكدين عشية عقد القمة العربية على اهمية بقاء القضية الفلسطينية كقضية مركزية للامة جميعا ودعم الموقف الفلسطيني المتمسك بحق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس ورفض المواقف الامريكية والاحتلالية المعادية لحقوق شعبنا وتوفير كل الدعم والاسناد لنضال وكفاح شعبنا من اجل حريته واستقللاه وتنفيذ قرارات القمة العربية ومجالس الخارجية العرب بتوفير الدعم والاسناد لتعزيز صمود شعبنا وخاصة في القدس العاصمة الابدية لدولتنا المستقلة وتطبيق قرارات القمة العربية عام 80 بقطع العلاقات مع اية دولة تنقل سفارتها الى مدينة القدس .
رابعا ً :    
 تؤكد القوى على اهمية اضطلاع المجتمع الدولي بدوره في العمل الفوري لرفع الحصار الظالم والجائر الذي يفرضه الاحتلال على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة وكل الاراضي المحتلة مع اهمية العمل على توفير الاحتياجات الطبية والاغاثية ومعالجة الجرحى الذين جرى استهدافهم في اطار الفعاليات الجماهيرية والشعبية واهمية فتح معبر رفح لمعالجة العديد من الحالات الانسانية ونقل الجرحى للعلاج .
خامسا ً : 
تنظر القوى باهمية الى عقد المجلس الوطني الفلسطيني لتعزيز دور المنظمة الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا وفي اطار بذل الجهود لتجسيد الوحدة الوطنية وتنفيذ استراتيجية جامعة للتمسك بالحقوق والدفاع عن المشروع الوطني وفي وجه التحديات والمخاطر الجسيمة المحيقة بنا وخاصة المواقف الامريكية المعادية ومواقف الاحتلال المستفيد من هذه الاجواء .
سادسا ً :   
تنظر القوى بخطورة وترفض قيام الاحتلال بالاستهتار بالقوانين الدولية واستمرار تصدير تهديداته الى الدول المجاورة وارتكاب العدوان والابتزاز مستنكرين وندين القصف الاحتلالي التي تتعرض له سوريا في اطار ارهاب الدولة المنظم .
سابعا ً :
تؤكد القوى على استمرار واستدامة الفعاليات الجماهيرية والشعبية في كل الاراضي الفلسطينية المحتلة استمرار للمسيرات الشعبية والجماهرية رفضا للقرارات الامريكية المعادية ولمحاولات الاحتلال فرض الوقائع على الارض مؤكدين على الفعاليات المقرة حول مجزرة دير ياسين التي ارتكبتها العصابات الصهيونية بهدف تهجير شعبنا واقتلاعه من وطنه وارضه وطرده الى المنافي والشتات.
والتاكيد على يوم الجمعة القادم يوم غضب شعبي يعم كل الاراضي المحتلة وتقام الصلوات على مناطق التماس والحواجز وقرب المستوطنات الاستعمارية وفي كل مخيمات اللجوء والشتات .
ثامنا ً :
تتوجه القوى بالتحية الى جبهة التحرير العربية بمناسبة حلول ذكرى انطلاقتها المجيدة مؤكدين على دورها في مسيرة الثورة الفلسطينية المعاصرة ودورها الوحدوي والنضالي في اطار منظمة التحرير الفلسطينية فصيل اساسي من فصائل المنظمة والعمل الوطني  .
كما تؤكد على دور حزب البعث العربي الاشتراكي الذي يتزامن ذكرى انطلاقته الواحدة والسبعين مع الذكرى التاسعة والاربعين لانطلاقة جبهة التحرير العربية .
المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لاسرانا الابطال والشفاء لجرحانا البواسل
          وانها لانتفاضة ومقاومة حتى النصر
                                          القوى الوطنية والاسلامية

Developed By Hassan Dbouk