الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

السبت، 17 مارس 2018

من ضواحي قبرك الممتد من مخيم اليرموك الى الجهات الاربع


عمر رشراش
من ضواحي قبرك الممتد من مخيم اليرموك الى الجهات الاربع
وهي تشير باصابعها المدماة الى قاتلك
، والى طريق مطار صدام حيث شخصت قطرات دمك على لافتات الطريق ووجه بغداد .
.. هناك في معتقل النازية الامريكية المتصهينة ذبحوك ايها الشعب الكامن في اهاب رجل وتواضع زيتونة فلسطينية ووداعة طفل ...
هناك ذبحوك اخي محمد .. ابو العباس قرب المنصة التي اعدموا فيها العراق معلقا في جسد صدام ..
. مثلما علقوا اليوم مخيم اليرموك في جسد الشعب العربي السوري واعدموه ... ؟؟؟
بين معركتين كنت .. هل تذكر .. ؟
قلت :احزموا الحقائب يجب الا تفوتنا افتتاحية سيمفونية الدفاع عن وردة الرازقي في حدائق عشتار .. وتقاسمنا معك المعارك والزمن و
"بينما كانت دماء زياد وابو شحادة وابو غريب ورفاقه الشهداء
تشق بحر يافا وتصل شواطئه بالسماء،
ودعناهم مسرعين إلى بغداد كي لا تفوتنا افتتاحية الدفاع عن وردة الرازقي في حدائق عشتار
، وما أن انجلى دخان المعارك، حتى وجدت دمها الطليل يشق خرائط الأرض
ويشكل نهرا ثالثا ينزف من عيون الكوثر ،
وهو يتلو مراثيه الأخيرة على أخويه الشهيدين دجلة والفرات !!
والخيانة التي ترتدي العمامة وهي تنظر بشماتة وتبتسم .. ؟

Developed By Hassan Dbouk