الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 5 فبراير 2018

الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية العقوبات الأمريكية على الفلسطينيين لن تغير موقفهم



الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
العقوبات الأمريكية على الفلسطينيين لن تغير موقفهم
قال الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، إن فرض الإدارة الأمريكية مزيداً من العقوبات، على الفلسطينيين لن يجبرهم على تغيير مواقفهم، أو القبول بها مجدداً كوسيط لعملية التسوية.
وأكد أبو يوسف في حديث لوسائل الاعلام، أن التلويح الأمريكي المستمر بإغلاق مكتب المنظمة في واشنطن، لا يؤثر على الجانب الفلسطيني ولا على قراراته.
وأضاف ابو يوسف، إن السلطة الفلسطينية لن تتأثر بقرار قطع المساعدات الأمريكية، مشيرًا إلى أن الإدارة الأمريكية تحولت إلى شريك مع "إسرائيل" ضد الفلسطينيين، بدل أن تكون وسيطا وراعيًا لعملية السلام.
وأشار ابو يوسف ان المساعدات تنقسم إلى مساعدات تقدم على شكل مشاريع من خلال المؤسسات الأمريكية، وأخرى لوكالة الغوث (أونروا)، وأخرى لخزينة السلطة الفلسطينية وللأجهزة الأمنية.
ورأى ابو يوسف إن واشنطن عليها أن تدرك بأن الشعوب الحرة لا تساوم بالمال، وعليها أن تدرك أن دورها في عملية السلام انتهى، مشيرا ان القدس واللاجئون وكل الحقوق الفلسطينية هي على الطاولة، ولا تملك واشنطن ولا غيرها شطب الحقوق الفلسطينية.
ولفت أبو يوسف إلى أنه من الجنون أن تتحدث واشنطن بلغة المال، وهي وفرت بذلك كامل الغطاء لنتنياهو للاستمرار في الاستيطان ونهب القدس بالكامل حين قال: إن القدس باتت خارج إطار المفاوضات.
وكشف أبو يوسف عن خطة تحرك دبلوماسية فلسطينية في المحافل الدولية بهدف محاولة عزل إسرائيل، وفضح الموقف الأميركي من عملية السلام.

وشدد ابو يوسف على انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ودعم صمود شعبنا وهبته ومقاومته الشعبية بمواجهة الاحتلال والاستيطان ، وتنفيذ قرارات المجلس المركزي الفلسطيني والعمل على عقد مؤتمر دولي لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية تحت رعاية الامم المتحدة بما يضمن حقوق شعبنا في عودة اللاجئين وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها الابدية القدس .

Developed By Hassan Dbouk