الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 18 فبراير 2018

بلال قاسم نائب رئيس الجمعية البرلمانية لدول البحر المتوسط: اجتماع بوخارست يناقش التدخلات التركية



بلال قاسم نائب رئيس الجمعية البرلمانية لدول البحر المتوسط: اجتماع بوخارست يناقش التدخلات التركية

قال بلال قاسم، نائب رئيس الجمعية البرلمانية لدول البحر المتوسط، إن زيارة وفدها للقاهرة الأسبوع المنصرم، برئاسة أنطونيو بيدرو رئيس الجمعية وعضويتى كنائب للرئيس الجمعية، والأمين العام للجمعية سيرجيو بلازي، للاطلاع على تطورات الأوضاع فى مصر، والوقوف على رؤية وموقف مصر بشكل كامل من القضايا المطروحة، سواء فى فلسطين وسوريا وليبيا وباقى الدول العربية لما تتمتع به مصر من مكانة فى المنطقة العربية، وفى منطقة الشرق الأوسط.
وأضاف قاسم، أمين سر المكتب السياسى لجبهة التحرير الفلسطينية، وعضو اللجنة السياسية فى المجلس الوطنى الفلسطينى "أن وفد  الجمعية المتوسطية، زار البرلمان المصري، يوم الأحد الماضى 11 فبراير، واستقبل الوفد د. على عبد العال، رئيس مجلس النواب، للتنسيق مع البرلمان المصرى قبيل انطلاق اجتماعات الجمعية العمومية المقبلة فى بوخارست، التى بدأت يوم الثلاثاء الماضى 13 فبراير الجاري، واستمرت إلى يوم الخميس 15 فبراير.
وأشار قاسم إلى أن الجمعية البرلمانية المتوسطية، كانت قد أرسلت وفدا منها إلى مصر لمتابعة الانتخابات البرلمانية الأخيرة 2015، كما أن الجمعية طلبت خلال اللقاء مع د. على عبد العال حضور وفد منها للانتخابات الرئاسية المصرية المقبلة، وأعرب رئيس البرلمان المصرى عن ترحيبه بذلك".
وأوضح قاسم أن د. على عبد العال، أخبرنا بأن وفدا من البرلمان المصرى سيشارك فى اجتماع بوخارست، كما أطلعنا على تفاصيل حرب مصر على الإرهاب، والعملية سيناء 2018 التى تنفذها القوات المسلحة المصرية فى سيناء، وطمأننا بأن الوضع يسير نحو التحسن والقضاء على البؤر الإرهابية كاملة، وأكدنا من جانبنا أننا نؤيد هذه الخطوة ونتمنى انتصار الجيش والشرطة فى مصر على الإرهاب فى سيناء وكل أرض مصر.
ولفت نائب رئيس الجمعية البرلمانية المتوسطية النظر إلى أن رئيس البرلمان المصرى تحدث مع وفد الجمعية البرلمانية المتوسطية، عما تقوم به مصر من أجل استعادة الأمن والاستقرار فى الشرق الأوسط، والإنجازات التى حققتها فى مجال وقف الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، من خلال إجراءات حازمة نفذتها، منذ سبتمبر 2016 ، حتى اللحظة، كما شرح لنا د.عبد العال دور مصر فى كل من سوريا وليبيا، فيما يتعلق بشأن أمنهم والعمل على الحفاظ على كل منها كدولة موحدة، وأكدنا مساندتنا فى الجمعية البرلمانية المتوسطية لهذه الخطوات التى تدعم دول البحر المتوسط، ويتمتع بالأمن والأمان فى كل دوله شماله وجنوبه".
واستطرد بلال قاسم: إن رئيس الجمعية طرح خلال اللقاء مع رئيس البرلمان المصرى دور الجمعية وأهمية الحفاظ على مسيرة المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية، ورفض القرار الأمريكى باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، والتأكيد على قرارات الشرعية الدولية، وأن الدولة الفلسطينية المقبلة ستكون على حدود الرابع من يونيو1967 والقدس الشرقية عاصمة، وفق قرارات الشرعية، وهذه نقطة مهمة من البرلمانات الأوروبية، كما شرح د.عبد العال الجهد المصرى الكبير فى مساندة القضية الفلسطينية".
وأشار قاسم إلى أن مناقشات وفد الجمعية مع د.عبد العال حول سوريا، أوضحت أن الحل العسكرى فشل نهائيا، والتأكيد على رفض التدخل التركى وأي تدخلات فى الشأن السوري، والتأكيد على ضرورة البحث عن حل سياسى وفق قرارات مؤتمر جنيف، والتأكيد على وحدة الأراضى السورية، علما بأن عضوية سوريا مستمرة فى الجمعية، ويشارك فى الاجتماعات أعضاء من البرلمان السوري، وإذا رفضت أى دولة منح أعضاء البرلمان السورى تأشيرة دخول لحضور اجتماعات الجمعية، نتضامن معهم ونرفض انعقاد الاجتماع بتلك الدولة".
وحول اجتماعات الجمعية فى بوخارست قال نائب رئيس الجمعية البرلمانية المتوسطية: "الاجتماعات يشارك بها وفد كبير من ليبيا، لمناقشة الأوضاع فى ليبيا، ونحن ندعم وحدة ليبيا ونتفق مع مصر فى كل الإجراءات حول الموضوع الليبي، ونقدر الموقف المصرى وخطوات مصر لمساندة الشعب الليبي، ومن المتوقع أن يحضر المناقشات وزير الخارجية الليبى وقد يثار موضوع طلب رفع الحظر عن توريد الأسلحة للجيش الليبي".

 وحول محاولة تحرش تركيا بالحقوق المصرية وأيضا القبرصية فيما يتعلق بحقول الغاز فى البحر المتوسط، قال نائب رئيس الجمعية البرلمانية المتوسطية: إن "الدكتور على عبد العال طرح علينا هذا الموضوع خلال استقباله وفد الجمعية، مطالبا بوقف التدخلات التركية فى موضوع الغاز، وأيضا فى ملف سوريا، وسيتم طرح الموضوع فى اجتماعات بوخارست، لبحث إمكانية أن نتدخل كجمعية برلمانية، وبرلمانيين، من أجل الوصول إلى حل فى هذا الموضوع، لأننا غير مطلعين بشكل كامل على تفاصيل الموضوع، وربما تلعب الجمعية البرلمانية دورا فى هذا الأمر، خصوصا أن مصر وقبرص واليونان بالإضافة إلى تركيا أعضاء فى الجمعية البرلمانية المتوسطية"

Developed By Hassan Dbouk