الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 5 فبراير 2018

لقاء سياسي مع الأمين العام الرفيق حنا غريب حول "الوضع السياسي الراهن والانتخابات النيابية"



لقاء سياسي مع الأمين العام الرفيق حنا غريب حول "الوضع السياسي الراهن والانتخابات النيابية"

دعا أمين عام الحزب الشيوعي اللبناني الرفيق حنا غريب إلى تجميع كافة قوى التغيير والديمقراطية واليسار وكل المتضررين من سياسات نظام المحاصصة الطائفية المذهبية، لمواجهة النظام الطائفي الذي يسعى في الانتخابات إلى اعادة انتاج نفسه ، كي لا يتحول قانون الانتخاب بنسبيته المشوهة ، الى مرسوم تعيين لنواب جدد.
غريب ، كان يتحدث خلال ندوة حاشدة أقامتها منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في مدينة صيدا، في قاعة محاضرات جمعية متخرجي المقاصد الإسلامية في المدينة ، وحضرها امين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور اسامة سعد ورئيس جمعية متخرجي المقاصد في صيدا فؤاد الصلح وحشد من ممثلي الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية والهيئات النقابية والديموقراطية ، وقدمت للندوة مسؤولة النشاطات الثقافية في الجمعية سعدية بسيوني ، فاستعرض ابرز المحطات النضالية للحزب الشيوعي اللبناني في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وحيت شهداءه في جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية.
ثم قدم غريب مداخلة استهلها بالتحية إلى الدور الرائد الذي لعبته عاصمة الجنوب صيدا ، في مقاومة الاحتلال وفي المعارك المطبية ، كما الشهيد المناضل معروف سعد رمز المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي ، ورمز الدفاع عن القضايا الشعبية ، مشيداً بتضحيات الشيوعيين من شهداء جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية الذين استشهدوا في مواجهات الاحتلال الاسرائيلي.اكد ان موعد الانتخابات جاء بعد الضغط الشعبي ضد تمديد رابع للمجلس النيابي ، لافتاً إلى تدخلات خارجية واقليمية وعربية بدأت على خط الانتخابات، انطلاقا من ان نتائجها وتكوين الاكثرية النيابية فيها ستحدد مسار لبنان ومستقبله في الصراع الدائر في المنطقة .وقال هناك قوى وجهات تسعى الى تفجير الوضع الداخلي والتحكم بموازين القوى ، وهي مساع لم تتوقف ، وقد اشتدت مع احتجاز رئيس الحكومة في الرياض، والاشتباك الحاصل بين التيار الوطني الحر وحركة "امل" لا ينفصل عن ذلك، وقال ان التردي في الخطاب السياسي وممارسات الفوضى في الشارع ، هي لشد العصب الانتخابي ، وهو اعطى صورة جلية عن افرازات النظام الطائفي ، داعياً كافة القوى والتيارات الديموقراطية واليسارية والعلمانية والهيئات النقابية لتوحيد الطاقات من اجل خوض المعركة ضد النظام الطائفي.

ووصف غريب تصريحات وزير حرب العدو الاسرائيلي ليبرمان حول البلوك النفطي رقم 9 بالعدوان الخطير على لبنان وحقه في الاستفادة من ثرواته الطبيعية وفرض سيادته على المياه الاقليمية اللبنانية. ودعا السلطة إلى اتخاذ الموقف الحازم والمتمسك بحقوق لبنان في سيادته ، والاستعداد لمواجهة العدوانية الصهيونية الجديدة بحق لبنان واللبنانيين، لافتا الى ان خطور العدوان الإسرائيلي الجديد على لبنان المتمثل بالاطماع بالثروة النفطية ، انه يأتي بالتزامن مع التوتر السياسي السائد في الساحة السياسية.

Developed By Hassan Dbouk