الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 5 فبراير 2018

بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية



بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية
لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة
نداء استدامة الفعاليات الجماهيرية والشعبية ضد الاحتلال والموقف الامريكي
يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل ...
يا جماهير امتنا العربية والاسلامية المجيدة ...
يا كل الاحرار والشرفاء في العالم ...
يا فرسان الانتفاضة والمقاومة البواسل ...
عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية اجتماعا قياديا بحثت فيه اخر التطورات السياسية وقضايا الوضع الداخلي .
وقد اكدت القوى في ختام اجتماعها على ما يلي :
اولا ً : 
تؤكد القوى على اهمية المشاركة الفاعلة في الفعاليات المقرة في يوم التضامن العالمي لدعم حقوق شعبنا الفلسطيني داخل الاراضي المحتلة عام 48 والذي يصادف في الثلاثين من شهر كانون ثاني من كل عام وحيث تقرر اقامة الفعالية المركزية في مدينة نابلس
( جامعة النجاح )  والفعالية المركزية في قطاع غزة من ساحة الجندي المجهول الى السرايا والفعاليات المركزية المقرة في لبنان وسوريا والفعالية المركزية التي ستقام داخل الاراضي المحتلة عام 48 مؤكدين على الدور الوطني والريادي لشعبنا في مواجهة سياسات الاحتلال والابارتهايد ورفض كل محاولات التهويد وشرعنة القرارات الهادفة للنيل من صمودهم ودورهم .
ثانيا ً :
 تؤكد القوى على اهمية مواصلة واستدامة الفعاليات الجامهيرية والشعبية على كل مناطق التماس والاستيطان الاستعماري والحواجز العسكرية والشوارع الالتفافية ورفضا للسياسات الامريكية الهادفة الى تصفية قضايا شعبنا وخاصة بعد الاعلان الامريكي عن القدس كعاصمة للاحتلال ممارسة سياسة التهديد والضغط وقطع اموال المساعدات بما فيها عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين ( الاونروا ) بهدف تصفيتها تمهيدا لتصفية حق عودة اللاجئين الذي يعتبر جوهر القضية الفلسطينية مع التأكيد ان كل هذه المحاولات ستتحطم على صخرة صمود شعبنا ومقاومته المستمرة ضد الاحتلال والتمسك بالحقوق والثوابت كما تم افشالها في كل المنعطفات الخطيرة التي مرت بها القضية الفلسطينية .
ثالثا ً :   
تؤكد القوى على اهمية ازالة كل العقبات امام مسيرة الوحدة الوطنية والتمسك الحازم بانهاء الانقسام وترتيب وضعنا الداخلي في هذه المعركة التي يحاول اعداء شعبنا النيل من هذا الصمود والمواجهة التي يخوض شعبنا معركة الحرية والاستقلال ، واهمية العمل والمتابعة الفورية لوضع آليات تنفيذ قرارات المجلس المركزي الفلسطيني من خلال اجتماع اللجنة التنفيذية وخاصة ما يتعلق بانهاء اتفاق اوسلو والتزاماته الامنية والاقتصادية والسياسية وسحب الاعتراف من الاحتلال واحالة الملفات الى المحكمة الجنائية الدولية والتوقيع على المنظمات والمعاهدات الدولية والاعتراف بدولة فلسطين من خلال مجلس الامن الدولي والتأكيد على الموقف الفلسطيني برفض اي دور امريكي في اي مسار سياسي في ظل شراكة الادارة الامريكية مع الاحتلال في معاداة حقوق شعبنا والتأكيد على اهمية عقد مؤتمر دولي لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي تحت رعاية الامم المتحدة بما يضمن حقوق شعبنا في عودة اللاجئين وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها الابدية القدس .
رابعا ً :    
تؤكد القوى على اهمية تفعيل وانجاح فرض مقاطعة شاملة على الاحتلال بما فيه بضائعه وبضائع الولايات المتحدة الامريكية والتأكيد على دور المقاطعة الدولية وفرض العقوبات وسحب الاستثمارات من الاحتلال وتعزيز هذا الدور لمحاصرة وانهاء نظام الاحتلال والابارتهايد .
خامسا ً : 
تؤكد القوى على رفضها وادانتها للاعتداء الغاشم على ضريح الحكيم جورج حبش من بعض العابثين في منطقة الدوحة في مدينة بيت لحم واهمية معالجة ذلك في اطار لجنة التنسيق الفصائلي التي تداعت منذ اللحظة الاولى لمعالجة هذا الموضوع في الاطار الوطني وقطع الطريق على الاحتلال للاستفادة من ذلك .
سادسا ً :   
تنعى القوى الوطنية والاسلامية القائد الوطني البارز غسان الشكعة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وبما يمثله على الصعيدين الوطني والقومي وتمسكه بحقوق ووحدة شعبنا .
كما وتنعى منسق القوى في محافظة بيت لحم غسان زيدان وعضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية الذي شكل علامة بارزة في ترسيخ الوحدة الوطنية والحفاظ عليها .
وتتوجه القوى الى روح القائد جميل شحادة في الذكرى السنوية الاولى وما تركه من مثل وقيم نضالية في مسيرة ثورتنا الفلسطينية المعاصرة وفي اطار منظمة التحرير الفلسطينية مع التاكيد على المشاركة في مهرجان الوفاء له الذي سيقام في طولكرم يوم السبت 3 / 2 / 2018 .
سابعاً :
تؤكد القوى على المشاركة الفاعلة والواسعة في الفعاليات التي تقرر اقامتها يومي الثلاثاء وبمناسبة يوم التضامن مع اهلنا في الداخل والتأكيد على التوجه الى مناطق التماس والاستطيان الاستعماري والحواجز ودعوة الغضب الشعبي يوم الجمعة القادم في كل الاراضي الفلسطينية المحتلة بعد صلاة الجمعة ومخيمات اللجوء والشتات والعواصم العربية والاسلامية وعواصم العالم رفضا للسياسة الامريكية والاحتلالية .
المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لاسرانا الابطال والشفاء لجرحانا البواسل
وانها لانتفاضة ومقاومة حتى النصر

                                                                   القوى الوطنية والاسلامية

Developed By Hassan Dbouk