الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 5 فبراير 2018

جبهة التحرير الفلسطينية تؤكد على اهمية رسم استراتيجية موحدة في النضال



جبهة التحرير الفلسطينية تؤكد على اهمية رسم استراتيجية موحدة في النضال
وصفت جبهة التحرير الفلسطينية الاعتصام امام مكتب دايتون في محافظة رام الله ،هو ردا على الموقف الامريكي بشأن القدس وما تبعه من قرارات تتعلق بقطع المساعدات عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين وما اسفرت عنه زيارة نائب الرئيس الأمريكي " مايك بينس" إلى الشرق الأوسط من عداء مطلق لشعبنا وحقوقه، وبشراكتها الكاملة مع الاحتلال في جرائمه المتواصلة.
واعتبر ابو صالح هشام عضو المكتب السياسي لجبهه التحرير الفلسطينه الموقف الامريكي بانه عدوان على الحقوق والمصالح الفلسطينه ،وان الادارة الامريكية شريكه بالعدوان على الشعب الفلسطيني .
ودعا هشام الى سرعه التئام واجتماع اللجنه التنفيذيه ووضع قرارات المجلس المركزي موضع التنفيذ لجهة وقف الاعتراف بدوله الاحتلال والتحلل من كل الاتفاقات وخاصه اتفاق اوسلو بكل ملفاته الامنيه والسياسيه والاقتصاديه.
وطالب جميع القوى والفصائل بأوسع مشاركة بالميدان من خلال الاعتصامات والمسيرات و الاستمرار في النضال والمقاومة، والتصدي للمشروع الأميركي الداعم للاحتلال، ، والتاكيد على رفض اي مسى بالحقوق المشروعة الثابتة وغير المنقوصة ، لافتا انه لن يكون سلام في المنطقة والعالم دون حقوق الشعب الفلسطيني، مطالبا بالتوجه للمحافل الدولية لمحاكمة إسرائيل على جرائمها المستمرة بحق شعبنا.

 وقال هشام إننا بحاجة الى استراتيجية موحدة في النضال على أساس الشرعية الدولية والقانون الدولي، معتبرا أن القضية الفلسطينية أمام خطر كبير، مؤكدا على رفض اي حلول تنتقص من حقوق شعبنا ، مشددا على أن السبيل يكون بتعزيز وحدتنا الوطنية وإنهاء الانقسام الذي ألحق دمارا بقضيتنا الوطنية، مطالبا بمعالجة الوضع الانساني والحياتي بقطاع غزه والذي ينذر بعواقب وخيمة امام استمرار الحصار.

Developed By Hassan Dbouk