الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الجمعة، 26 يناير 2018

ابو صالح هشام : جريمة جنين وجرائم الاحتلال لن تمر دون عقاب



ابو صالح هشام : جريمة جنين وجرائم الاحتلال لن تمر دون عقاب
قال عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ابو صالح هشام ، ان جريمة جنين الى ادت الى استشهاد الشاب أحمد اسماعيل جرار ، هي جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة جرائمها المستمرة بحق الشعب الفلسطيني.
واضاف هشام في حديث صحفي ، إننا في جبهة التحرير الفلسطينية  نوجه التحية إلى جماهير شعبنا في مدينة جنين ومخيمها التي تصدت للاحتلال بصدورها العارية لصد العدوان، وهو ليس بغريب على جنين القسام ومخيمها الشامخ الذي كانوا دائماً يجسدون ملاحم بطولية ضد الاحتلال، مؤكدا ان جرائم الاحتلال يجب ألا تمر بحق شعبنا الفلسطيني بدون عقاب من خلال اتخاذ خطوات جدية وسريعة من أجل التوجه لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة الاحتلال على جرائمه بحق شعبنا الفلسطيني ، معتبرا أن جريمة اقتحام جنين واستمرار الممارسات الصهيونية في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي داخل زنازين الاحتلال هو تجسيد حقيقي لكيان صهيوني غادر ينحو بأكمله للتطرف والعنصرية.
ودعا هشام في هذه اللحظات الحرجة والصعبة لضرورة تطبيق قرارات المجلس المركزي والتمسك بالثوابت وبمقاومة الاحتلال، وأنه لا خيار أمام شعبنا إلا طريق المواجهة والصمود.
وشدد هشام أن الرد على جرائم الاحتلال المتواصلة يكون بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة وتعزيز صمود شعبنا، وتحشيد طاقات شعبنا بمختلف فئاته ومؤسساته في مواجهة هذا الارهاب المتصاعد، وتفعيل المقاومة الوطنية بكافة اشكالها ، والانخراط في نضال شعبنا وأحرار العالم من أجل مقاطعة الاحتلال، باعتباره أحد الأسلحة الهامة الفعّالة.
واعتبر أن دماء الشهداء تعالت على كل الخلافات والانقسام والمصالح الفئوية الضيقة ، لتعيد بوصلة الصراع لوجهتها الحقيقية ومضامينها أن التناقض الرئيس وحده مع الاحتلال، وأن الوطن والتضحية من أجله هو ما يوحدنا ويجمعنا.

وجدد هشام دعوة جبهة التحرير الفلسطينية لضرورة استمرار المقاومة الشعبية بكافة اشكالها وتصعيد الانتفاضة ، باعتبارها خياراً ناجعاً في حشد طاقات شعبنا بما يجعل الاحتلال مشروعاً خاسراً على جميع النواحي، وبما يفرض معادلات جديدة ذات أبعاد استراتيجية تكسر حالة الانحدار في المشهد الوطني وتعيدنا مرة أخرى إلى طريق تحقيق أهدافنا الوطنية.

Developed By Hassan Dbouk