الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأربعاء، 17 يناير 2018

جبهة التحرير الفلسطينية تدين العدوان الصهيوني على ريف دمشق



جبهة التحرير الفلسطينية تدين العدوان الصهيوني  على ريف دمشق
ادانت جبهة التحرير الفلسطينية العدوان الصهيوني على ريف دمشق ، مؤكدة وقوفها الى جانب الشقيقة سوريا لمواجهة العدوان المستمر.
 وقال عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ابو صالح هشام في تصريح صحفي ، ان هذا العدوان هو امتداد للعدوان الصهو امريكي على الشعب الفلسطيني  ، مؤكدا ان الرد على العدوانية الصهيونية، يكون بالوسائل المناسبة وبمواصلة الحرب على الارهاب،  لأن القضاء على الارهاب في سوريا، هزيمة مدوية لكل الدول التي رعت الارهاب وفشل ذريع لكل مشاريع التقسيم والتفتيت الاسرائيلية ـ الأميريكية.
وحذر هشام مما يجري اليوم في المنطقة لأن هدفه الأساسي هو قيام دولة إسرائيل اليهودية، ولكي تقوم وتضمن حمايتها لا بد من تقسيم المناطق والدول على أساس طائفي ومذهبي واثني من خلال صراعات مذهبية طائفية واثنية باستثناء صراع واحد،هو الصراع العربي - الإسرائيلي، وحتى يطمس هذا الصراع تحاول الادارة الامريكية وكيان الاحتلال تصفية القضية الفلسطينية تحت عنوان المشروع ألاميركي شرق اوسط جديد عبر صفقة القرن.
ودعا الجماهير العربية واحزابها التقدمية والقومية  لبناء اوسع جبهة مقاومة عربية شاملة تستند الى ما شكلته قوى المقاومة  العربية من حالة نوعية معبرة عن استعدادات شعوبنا العربية لمواجهة هذا العدوان ولخوض هذه المعركة بمواجهة الاحتلال والإرهاب ومشاريع الهيمنة الامبريالية ، التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية وتفتيت المنطقة العربية وتجديد آليات نهب ثرواتها.
واضاف هشام ان المرحلة تتطلب توحيد الصفوف والجهود وترتيب الاولويات والخروج من الصراعات الجانبية وانهائها وتوحيد الطاقات لبناء المستقبل العربي للجماهير العربية وان تكون فلسطين القضية وهي البوصلة والاتجاه الصحيح. فمن يريد أن يقاتل عليه أن يقاتل المشروع الأميركي ــ الصهيوني، ويحمل القضية الأساسية وهي قضية فلسطين.

وشدد هشام على وحدة الموقف الفلسطيني واستمرار الانتفاضة والتمسك بخيار المقاومة والوقوف الى جانب سوريا وكل القوى العربية في مواجهة المخاطر .

Developed By Hassan Dbouk