الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأربعاء، 17 يناير 2018

رشا قاسم هي من الشعراء الشباب المبدعين الذين يقدمون شعر جميل



رشا قاسم هي من الشعراء الشباب المبدعين الذين يقدمون شعر جميل
الشعرالغنائي هو من أجمل أنواع الشعر بالمقابل الشعراء  في عالمنا العربي اليوم هم بعدد حبات الرمل في الصحراء العربية ولكن الذين استطاعوا أن يخرجوا من المألوف الشعري إلى اللامألوف ويطلقون في السماء عصافير الدهشة ويقيموا للشعر جمهورية يعدون على الأصابع
رشا قاسم هي من الشعراء الشباب المبدعين الذين يقدمون شعر جميل وحديثا دخلت شاعرتنا مجال الشعر الغنائي لتقدم لنا شعر غنائي باللغة العربية والأنكليزية والأرمنية
كان لنا معها هذا الحوار.......
س1 : أستاذة رشا قبل الحديث عن تجربتك الأولى العملية في الشعر الغنائي حديثينا بكلمات موجزة عن معنى الشعر الغنائي؟
الشعر الغنائي هو ذاته الشعر الوجداني ,هو شعر وجد لغايات لها علاقة بالمشاعر الإنسانية والعواطف وما يشعر به الإنسان من الفرح والحب والكره والحزن....ألخ
وهو أيضا الشعر الذي يتم نظمه لغنائه مع آلة موسيقية ويكون سهل الأختراق لقلب المستمع , طبعا له أغراض كالوصف والمدح والفخر..ألخ
س2: هل هذه أول تجربة لك في كتابة الشعر الغنائي (والتي ننتظر جميعنا بشوق وشغف سماعها ) أقصد أن الجميع تعود على قراءة القصائد الشعرية الجميلة لرشا والتي تكون بلغة عربية فصحة سهلة الكلمات عميقة المعاني, كذلك هل أثرت هذه التجربة على القصيدة بمعنى هل تنازلت عن بعض التراكيب الشعرية لأجل الأغاني؟
لا هذه ليست أول تجربة لي أنا لدي الكثير من الأشعار الغنائية التي كتبتها لكن لم يسبق لي أن نشرتها كقصائدي الأخرى , بالنسبة لسؤالك الثاني بالتأكيد أحيانا اضطر أن أتنازل عن بعض التراكيب الشعرية من أجل أغنية لكن أحاول قدر الإمكان المحافظة على الهوية الشعرية للكلمات.
س3: متى تكتب رشا قصائدها وأشعارها الغنائية بتعبير أدق الوقت المناسب لكتابة القصيدة؟
لا وقت محدد للكتابة متى تأتي الفكرة تولد القصيدة أو الأغنية في لحظتها وإن كانت أغلب كتاباتي في أخر الليل.
س4: بغياب الكلمة الرقيقة والأغنية الجميلة التي تلامس القلب وانتشار ظاهرة الأغاني الهابطة السوقية في عالمنا العربي ما تعليقك على هذه الظاهرة؟
المشكلة هناك شريحة من مجتمعاتنا العربية تتقبل هذه الأنماط من الأغاني السوقية التي تحمل فيروس الكلمات والتي تفتقد قواعد الذوق والأخلاق , هذه الأغاني خطر على ثقافة الأجيال , طبعا اللوم يقع على الرقابة الغائبة التي تخلت عن دورها الرقابي مثلا في مصر كان الأجهزة الرقابية تراقب كافة الأعمال الغنائية في فترة الخمسينات والستينات وحتى التسعينات وتراجع كافة النصوص الغنائية والألحان قبل توزيعها لكن اليوم هناك فوضى وكما قلت تخلت الرقابة عن دورها .

في نهاية لقاءنا نشكر شاعرتنا رشا قاسم ونحن سعيدين لدخول شخص يتميز بكلمات رقيقة وتعابير شعرية جميلة مجال كتابة الشعر الغنائي ونتمنى لك التوفيق ولنا لقاء أخر.

Developed By Hassan Dbouk