الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأربعاء، 17 يناير 2018

العميد العرموشي يستقبل وفد من جبهة التحرير الفلسطينية في مكتبه في عين الحلوة وحركة حماس تستقبل جبهة التحرير الفلسطينية في مخيم عين الحلوة




العميد العرموشي  يستقبل وفد من  جبهة التحرير الفلسطينية في مكتبه في عين الحلوة
وحركة حماس تستقبل جبهة التحرير الفلسطينية في مخيم عين الحلوة

استقبل قائد الامن الوطني الفلسطيني في منطقة صيدا العميد ابو اشرف العرموشي  اليوم الاثنين 7-1-2018  في مكتبه بعين الحلوة ، وفدا من جبهة التحرير الفلسطينية تقدمه عضو قيادة الجبهة في لبنان ابو السعيد اليوسف.   
 وكان اللقاء مناسبة لتوجيه التحية لأبناء شعبنا المنتفض داخل فلسطين ضد قرار ترامب بإعلانه القدس عاصمة للكيان الصهيوني وكما تم توجيه التحية للاسيرة عهد التميمي ولكافة الأسرى في سجون العدو الصهيوني. واكد المجتمعون بأن القدس عاصمة فلسطين الابدية وجرى بحث الأوضاع الأمنية في مخيم عين الحلوة والجوار.
واستقبلت حركة المقاومة الإسلامية حماس في مكتبها في مخيم عين الحلوة وفداً من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة مسؤولها في منطقة صيدا محمد اليوسف، حيث كان في استقبالهم، المسؤول السياسي للحركة في منطقة صيدا ومخيماتها أيمن شناعة وأعضاء القيادة السياسية في المنطقة.
وتناول الجانبان آخر مستجدات القضية الفلسطينية لا سيما بعد قرار ترمب وما تبعه من سلوك صهيوني من تصويت أعضاء حزب الليكود على قرار جديد يطالب جيش الاحتلال الإسرائيلي بفرض سيطرته الكاملة على الضفة الغربية والقدس المحتلتين، بالإضافة إلى مصادقة الكنيست الصهيوني على قرار "القدس الموحدة" الذي يمنع المستوى السياسي الصهيوني من تقديم "تنازلات للفلسطينيين" في القدس المحتلة أو التفاوض حولها.
وأكد الطرفان أن كل إجراءات الاحتلال في القدس وفلسطين المحتلة هي إجراءات باطلة لا تغير من حقيقة أن أرض فلسطين أرض عربية منذ آلاف السنين، وأن القدس ستبقى عاصمة فلسطين الأبدية، رغم كل هذه الإجراءات العنصرية الصهيونية، وستكون القدس شاهدةً على معركة التحرير القادمة.
وفي الشأن الفلسطيني في لبنان، أكد الطرفان على ضرورة الحفاظ على المخيمات الفلسطينية وحمايتها من أي مخاطر محلية أو إقليمية، معتبرين أن مخيم عين الحلوة يعيش حالة من الإستقرار الإيجابي.

ودعا الطرفان القوى الأمنية اللبنانية إلى تخفيف الإجراءات الأمنية على مداخل مخيم عين الحلوة، مؤكدين أن الجانب الرسمي الفلسطيني والشعبي قدم الكثير من الرسائل الإيجابية إلى الدولة اللبنانية، كما شددا على ضرورة تسهيل دخول الأهالي إلى المخيم، مؤكدين احترام الكل الفلسطيني للسيادة اللبنانية. 

Developed By Hassan Dbouk