الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017

الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية لم يتجرأ احد على تشكيل قيادة بديلة للشعب الفلسطيني



الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
لم يتجرأ احد  على تشكيل قيادة بديلة للشعب الفلسطيني
قال الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ،عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، أن الشعب الفلسطيني موحد ويشاركه أحرار العالم في رفض قرار ترامب بالاعتراف بالقدس كعاصمة لكيان الاحتلال.
وأضاف ابو يوسف في حديث صحفي،  أن الهبات المستمرة ضد القرار الأمريكي وستستمر ونحن ماضون قدما في التأكيد على الموقف الفلسطيني لإفشال الموقف الأمريكي ، فالقدس ستبقى عاصمة فلسطين، لافتا أن هناك قرارات دولية نستند إليها في الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني وقرار ترامب يعمل على زعزعة الاستقرار والأمن في المنطقة.
ونوّه إلى الانتصار الكبير الذي حققته فلسطين خلال تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة، وبموجة التضامن الدولي والعربي والإسلامي الواسعة دعما لحق شعبنا في بناء دولته المستقلة بعاصمتها القدس ورفضا لقرار الرئيس الأميركي ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.
واشاد ابو يوسف بانتفاضة شعبنا ضد قرار ترامب مؤكدا أنها هي العامل الأهم في استقطاب الدعم والتاييد الإقليمي والدولي، متوقعا أن تكون جلسة المجلس المركزي المقبلة المقرر عقدها في منتصف الشهر القادم ان تتخذ خطوات وإجراءات تعزز من وحدة شعبنا في دفاعه عن حقوقه الوطنية وعن عاصمته المقدسة.
وقال لم يتجرأ احد  على تشكيل قيادة بديلة للشعب الفلسطيني، مؤكدا ان أي تفكير بقيادة بديلة يعتبر استسلاما وهذا يرتقي الى درجة الخيانة العظمى، و ان مثل هذه الدعوة تعتبر تدخلا غير مشروع في الشؤون الداخلية للشعب الفلسطيني لا تجيزه الأعراف الدولية ، موضحا انه لا يوجد داخل الشعب الفلسطيني من يتجاوب مع الدعوات لإيجاد قيادة فلسطينية بديلة. ولفت  أن القرار الأمريكي يمثل عدواناً على الشعب الفلسطيني تخطى كل حد في وقاحته وانتهاكه لقواعد القانون الدولي .
ودعا الدول العربية والاسلامية الى دعم الشعب الفلسطيني الذي يواصل انتفاضته من اجل حق العودة إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس ، مؤكدا ان القضية الفلسطينية ستبقى قضية العرب المركزية وهذا يستدعي دعم الشعب الفلسطيني في جميع المجالات لأنه يواجه ابشع اشكال الظلم والاضطهاد على يد الاحتلال "الإسرائيلي" .
وشدد امين عام جبهة التحرير الفلسطينية على الوحدة الوطنية  لانها تشكل الرد العملي على هذا قرار ترامب والتحديات الخطيرة التي تواجه قضية فلسطين ، مشيرا ان مسيرات غضب ستنطلق في مناطق اللجوء والشتات  الثلاثاء والجمعة احتجاجا على اعلان  الرئيس الاميركي دونالد ترامب القدس عاصمة للاحتلال.

وتقدم ابو يوسف من شعبنا الفلسطيني بأحر التمنيات والتهاني بعيد الميلاد المجيد، وعيد رأس السنة الميلادية، كما تقدم من الأمة العربية ومن الانسانية جمعاء بأحر التهاني، مجددا العهد بأن يكون العام الجديد عاماً نضالياً مكرساً على درب العودة والحرية واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة  وعاصمتها القدس.

Developed By Hassan Dbouk