الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017

جبهة التحرير الفلسطينية تشارك ابناء شعبها في يوم الغضب من اجل القدس في مخيمي جرمانا و الوافدين كما تشارك في احتفال اليوبيل الذهبي لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين




جبهة التحرير الفلسطينية تشارك ابناء شعبها في يوم الغضب من اجل القدس في مخيمي جرمانا و الوافدين كما تشارك في احتفال اليوبيل الذهبي لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
وهنأ عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ومسؤول اقليم سوريا تيسير ابو بكر الجبهةالشعبية لتحرير فلسطين في ذكرى انطلاقتها الخمسين ،مؤكدا على العلاقة التي تربط الجبهتين  والتي تجسدت بين الشهداء القادة العظام الحكيم جورج حبش، و الشهيد أبو علي مصطفى، مع القادة الشهداء ابو العباس وطلعت يعقوب وابو احمد حلب وكل رفاق الدرب من قيادات وكوادر وقواعد الجبهة الشعبية في داخل فلسطين المحتلة وخارجها، حيث تترجم هذه العلاقة في مسيرة النضال الوطني والقومي ضد العدو الصهيوني، وضد مشاريع الإمبريالية الأميركية والرجعية العربية .
وقال ابو بكر تتزامن ذكرى الانطلاقة المجيدة لللجبهة الشعبية مع هبة شعبنا بوجه قرار الرئيس الامريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني ونقل سفارة الولايات المتحدة الى القدس في ظل المشروع الاستعماري الإمبريالي- الصهيوني في فلسطين والمنطقة العربية، وأهدافه التقسيمية لتكريس الاحتلال وتجزئة الوطن العربي، ونهب خيرات وثروات شعوب المنطقة، كما حددت وظيفته على مستوى المنطقة العربية.
واضاف ابو بكر ان انطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كفصيل ثوري فلسطيني متقدم، خاض معارك مقاومة الإحتلال الصهيوني انطلاقاً من هدف سياسي وطني هو حق الشعب الفلسطيني بتحرير كامل التراب الفلسطيني من الاحتلال الصهيوني، يترسخ اليوم  بالعمل من اجل الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وتطوير وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها على ارضية شراكة وطنية ، اضافة الى رسم استراتيجية وطنية تستند للثوابت الوطنية .

واكد ابو بكر على اهمية تعزيز الانتفاضة في مواجهة قرار ترامب والاحتلال والاستيطان ، مشددا على تعزيز صمود الشعب الفلسطيني واستمرار التحركات التضامنية في اماكن اللجوء والشتات ، مثمنا الهبة الشعبية العربية والعالمية بوجه المشروع الامريكي الصهيوني .

Developed By Hassan Dbouk