الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017

جبهة التحرير الفلسطينية الادارة الامريكية تدفع بالمنطقة وشعوبها نحو مزيد من الحروب والفتن والتفكك



جبهة التحرير الفلسطينية
الادارة الامريكية تدفع بالمنطقة وشعوبها نحو مزيد من الحروب والفتن والتفكك
قال عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عدنان غريب "ابو دباح" أن الإدارة الأميركية لا تزال تدفع بالمنطقة وشعوبها نحو مزيد من الحروب والفتن والتفكك، وأن القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني ليس سوى إمعان متماد في الاعتداء على حقوق الامة الشعب الفلسطيني العربية والاسلامية، وعلى مقدساتهم الدينية والتاريخية، وخصوصا في فلسطين وعاصمتها القدس.
وحمل غريب في حديث صحفي ، الاحتلال مسؤولية التصعيد على قطاع غزة، مؤكدا انه حق المقاومة بالرد على إي اعتداء غاشم بحق الشعب الفلسطيني، داعيا الفصائل الفلسطينية لضرورة توحيد طاقات شعبنا، حتى يتمكن من الصمود أمام عدوان الاحتلال.
 ولفت غريب لذا كان خروج الشعوب العربية في الشارع بهذه الكثافة والحيوية، والأصالة والانتماء العروبي الواعي الذي عبر عنه هذا الجمهور هو إعلان انتصار حقيقي لأصحاب هذا الرهان، على الطائفية والتبعية والارتهان للمستعمر و لتقسيماته وشرذمته لنا، كذلك حال الشعب الفلسطيني الذي عانى من الانقسام لسنوات ، ولكن اليوم يبدو أن المشهد الفلسطيني اقرب للوحدة مما مضى في هذه المرحلة الصعبة.
واضاف غريب يتوجب علينا الرهان على شعبنا والجماهير العربية واحرار العالم ، من اجل تعزيز الزخم الشعبي الفلسطيني في انتفاضته لتحقيق نقلة نوعية على مستوى تحقيق الأهداف، ومواجهة المخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية.
ودعا غريب الى اتخاذ الخطوات  الوطنية مواجهة قرار الإدارة الأمريكية، والعمل على محاصرة هذه السياسة في مختلف الميادين من خلال  وحدة وطنية ، تستند إلى برنامج وطني تعيد الاعتبار إلى طابع الصراع مع الاحتلال.

ودعا غريب الى مواجهة المشاريع الأميركية وتصعيد مقاومة الاحتلال والاستيطان، واستعادة قضية فلسطين كمحور لمشروع المواجهة الشاملة حتى تحرير الارض والانسان واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني كاملة.

Developed By Hassan Dbouk