الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017

جبهة التحرير الفلسطينية تحمل حكومة الاحتلال التصعيد في قطاع غزة

جبهة التحرير الفلسطينية تحمل حكومة الاحتلال التصعيد  في قطاع غزة
حملّ ابو صالح هشام عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ، كيان الاحتلال مسؤولية تصعيده الشامل بحق الشعب الفلسطيني، خصوصًا في قطاع غزة.
وقال هشام في حديث صحفي لوسائل الاعلام ، ان تصعيد الاحتلال لعدوانه ضد شعبنا وقصفه أمس القطاع بالطائرات الحربية أمريكية الصنع وتهديداته المستمرة والتي تتزامن مع وعد ترامب المشؤوم ، واستشهاد اربعة من ابناء شعبنا في المواجهات الشعبية والقصف الصهيوني في قطاع غزة وجرح اكثر من الف مواطن خلال المسيرات الجماهيرية  في الضفة والقدس وغزة  هي محاولات دؤوبة لإرهاب شعبنا ، الا اننا على ثقة بقدرة شعبنا ومقاومته الوطنية من اجل اسقاط وعد ترامب وكل محاولات النيل من حقوقه الوطنية المشروعه في العودة والحرية والاستقلال .
وشدد هشام على أن العدوان وهذه الهجمة الامبريالية الصهيونية الرجعية لم تخضع شعبنا وأمتنا ولا أن تكسر إرادتها للنضال والمقاومة، ولا أن توطد الوضع لدفع مشاريعها الاستعمارية لتفتيت وإعادة صياغة بنى وخرائط المنطقة، ، لاننا على ثقة بالموقف الشعبي العربي والإسلامي ومعه احرار العالمي برفض الاملاءات الأمريكية والصهيونية، مؤكدا الذي يواصل فيه شعبنا الفلسطيني كفاحه وجهاده واستبساله في إطار انتفاضته المستمرة في مواجهة قرار ترامب بنقل السفارة الامريكية الى القدس او الاعتراف به كعاصمة لكيان الاحتلال وفي التصدس للاحتلال والاستيطان.
وطالب هشام القوى التقدمية والقومية العربية بزيادة فعالياتها في كل البلدان العربية للضغط على بلدانها لأخذ مواقف عملية وعدم الاكتفاء بالشجب والاستنكار.

وشدد هشام على الوحدة الوطنية و الشراكة الوطنية الحقيقية وفق مبدأ شركاء في الدم شركاء في القرار، وضرورة تعزيز صمود مدينة القدس وأهلها، ودعم وإسناد نضاله ومقاومته المشروعة والتحرك في كافة المحافل الدولية لتوفير الحماية الدولية لشعبنا، والعمل على حشد التأييد من المجتمع لدولي لدعم نضالنا المشروع الذي أقرته الشرعية الدولية حتى تحرير الارض والانسان ورفع علم فلسطين فوق اسوار القدس عاصمة دولة فلسطين.

Developed By Hassan Dbouk