الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017

السودي : موضوع القدس له أبعاد استراتيجية



السودي : موضوع القدس له أبعاد استراتيجية
اكد محمد السودي عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، أن موضوع القدس له أبعاد استراتيجية ، فالقدس هي التاريخ والحاضر والمستقبل بالنسبة للشعب الفلسطيني وللشعوب العربية ولاحرار العالم، وان شعبنا سيبقى في الميدن لانه المعني الاول بحماية القدس باعتبارها قلب المشروع الوطني الفلسطيني وعاصمة دولة فلسطين.
 وقال  السودي في حوار صحفي  ان قرار ترامب بشأن القدس لا يمكن ان يمر، ونحن سنتصدى لهذا القرار والعالم يعلم ان الادارة الامريكية الأميركي متآمرة على الشعب الفلسطيني منذ عقود، وليس فقط كردّ فعل على الفشل الأميركي في المنطقة، أو لإرضاء اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة.
ودعا السودي الى عدم التراخي في مواجهة هذا القرار، مؤكدا على اهمية الانتفاضة الفلسطينية في مواجهة إجراءات الاحتلال المتواصلة لتهويد المدينة المقدّسة ومحاصرة سكانها والصامدين ، مطالبا باستراتيجية شاملة تُسهم في حماية ودعم الانتفاضة والمقاومة، بهدف إسقاط القرار الأميركي وفرض التراجع على الحلف الأميركي ـ الصهيوني المعادي، الذي يسعى لاستئصال الشعب الفلسطيني من أرضه، وليس إلى فرض تسوية مذلّة عليه فحسب.
ورأى أن الخطر الصهيوني لا يمس فلسطين فحسب، بل يمس الأمة بأسرها، و ها هي الجماهير العربية واحرار العالم خرجت بأغلبية العواصم العربية والعالمية ، لتؤكد ارتباطها العميق والوثيق بالقضية الفلسطينية، على رغم تواطؤ النظام الرسمي العربي والقوى الاستعمارية، لذلك لا بد من استعادة البعد العربي، والقومي للقضية الفلسطينة.
وأضاف ان الادارة الامريكية لم تعد وسيطًا نزيهًا ، وهي لم تكن في يوم من الأيام وسيطًا نزيهًا، داعيا الى  وحدة الفلسطيني، من خلال الإعلان الواضح والصريح بإلغاء كل الاتفاقات ، وسحب الاعتراف بكيان الاحتلال، ودعم انتفاضة شعبنا المتواصلة، وممارسة كل أشكال النضال حتى دحر الاحتلال، وتحقيق اهداف شعبنا في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وتوجه السودي بالتحية لأبناء وبنات شعبنا في قطاع غزة والضفة والقدس ، مؤكدا الوفاءً والعهداً لأرواح الشهداء بالاستمرار في مسيرة النضال حتى تحرير الارض والانسان .

Developed By Hassan Dbouk