الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 1 أكتوبر 2017

جبهة التحرير الفلسطينية استمرار مداهمات الاحتلال للقرى والمدن الفلسطينية تتطلب من المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته



جبهة التحرير الفلسطينية
استمرار مداهمات الاحتلال للقرى والمدن الفلسطينية تتطلب من المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته
طالبت جبهة التحرير الفلسطينية بتدخل دولي عاجل لوقف الجرائم المنظمة المتصاعدة التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني والتي اتخذت أساليب وأشكال متعددة في الأيام الأخيرة.
واعتبرت الجبهة ان ما تقوم به قوات الاحتلال لليوم الثالث على التوالي من اغلاق في بلدات وقرى مدينة القدس ، اجراءات عقابية وقمعية وتعسفية ، تأتي في اطار سياسة الاحتلال الفاشية ضد المواطنين الابرياء .
وقال ابو صالح هشام عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ، ان استمرار المداهمات والاقتحامات للقرى والمدن الفلسطينية وتصاعد حملة الاعتقالات وتشديد الهجمة على الاسرى، يجب أن تشكّل حافزاً لنا جميعاً للمضي بدون هوادة أو استكانة وبدون الخضوع للضغوطات الصهيونية من أجل فتح ملفات هذه الجرائم أمام المحاكم الدولية خاصة محكمة الجنايات الدولية لتجريم حكومة الاحتلال ونزع الشرعية عنها ومحاكمة قادتها السياسيين والعسكريين والمستوطنين أمام هذه المحاكم على الجرائم التي يرتكبونها جهار نهار على مسمع من العالم أجمع.
ورأى ان استمرار حكومة الاحتلال في  بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس والضفة المحتلة ليس غريباً أو جديداً على كيان تأسس على الإرهاب وطرد السكان الأصليين من بيوتهم، فهو التجسيد العملي والدائم لبرنامج حكومات الاحتلال المتعاقبة خصوصاً حكومة المستوطنين والمتطرفين الحالية.
وطالب هشام الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالتحرك العاجل من أجل توفير الحماية الدولية لأبناء شعبنا الفلسطيني.

وشدد هشام على أن الرد على هذه الجرائم تتطلب استثمار طاقات شعبنا الكفاحية والسياسية والدبلوماسية، و العمل مع جميع المؤسسات الدولية الصديقة وأحرار العالم من أجل تعزيز مقاطعة الاحتلال على كافة الصعد، باعتباره وسيلة ناجعة لها تداعياتها السلبية على كيان الاحتلال، وتشكّل له خسائر فادحة خاصة على الصعيد الاقتصادي.

Developed By Hassan Dbouk