الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 1 أكتوبر 2017

لقاء فلسطيني بين "جبهة التحرير" "الجبهه الشعبية" في عين الحلوة اليوسف: الجهود السياسية الفلسطينية متواصلة لتحصين أمن عين الحلوة ومنع توتيره



لقاء فلسطيني بين "جبهة التحرير" "الجبهه الشعبية" في عين الحلوة
اليوسف: الجهود السياسية الفلسطينية متواصلة لتحصين أمن عين الحلوة ومنع توتيره
استقبل عضو المكتب السياسي لـ "جبهة التحرير الفلسطينية" صلاح اليوسف في مقر قيادة الجبهة في مخيم عي الحلوة، وفدا قياديا من الجبهه الشعبية لتحرير فلسطين برئاسة مسؤول منطقة صيدا هيثم عبدو يرافقه عضو القيادة "أبو وسيم"، وذلك بحضور اعضاء قيادة الجبهة "ابو السعيد اليوسف، الحاج ابو وائل كليب، الحاج ابو علاء حجير ويحيى حجير"، حيث جرى بحث مختلف الاوضاع في المخيم وخاصة منها الامنية على ضوء جهود السياسية الفلسطينية لتحصين أمنه واستقراره ومنع توتيره مجددا.
ونوه اليوسف بأهمية المصالحة الوطنية الفلسطينية بين حركتي "فتح" و"حماس"، آملا ان تكون مقدمة لترتيب "البيت الفلسطيني" واعادة تفعيل وتطوير مؤسسات "منظمة التحرير الفلسطينية"، بما ينعكس ايجابا على الواقع الفلسطيني برمته في لبنان"، مشيرا الى ان "الجهود السياسية لمختلف القوى الوطنية والاسلامية في مخيم عين الحلوة هي بهدف تحصين أمنه واستقراره ومنع توتيره مجددا، ولم تتوقف لمعالجة تداعيات الاشتباكات الاخيرة"، معتبرا ان "تشكيل اللجان الثلاثة المشتركة خطوة متقدمة لتحمل الجميع المسؤولية في حماية المخيمات وخاصة منها عين الحلوة والحفاظ على القضية بعنوانها الفلسطيني بما يحفظ حق العودة في ظل المؤامرات المتتالية لشطبه.

ودعا اليوسف، أبناء المخيم الى عدم الانجرار وراء الشائعات "المغرضة" التي تهدف الى ضرب هذه الجهود السياسية، مؤكدا ان "جميع القوى حريصة على لملمة الجراح وعودة الامور الى طبيعتها بعد تذليل ما تبقى من عقبات".

Developed By Hassan Dbouk