الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 1 أكتوبر 2017

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية المصالحة مهمة والخطوة الاساسية اليوم تكمن بتولي الحكومة مسؤولياتها



الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
المصالحة مهمة والخطوة الاساسية اليوم تكمن بتولي الحكومة مسؤولياتها
اكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ،ان اللجنة الرباعية الدولية واضحة تماما في العمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة لدمج قطاع غزة مع الضفة الفلسطينية تحت القيادة الشرعية للسلطة الفلسطينية، من خلال ترحيبها بالجهود المبذولة بما في ذلك الجهود المصرية، في سبيل تسليم الإدارة في قطاع غزة إلى السلطة الفلسطينية.
وقال ابو يوسف في حديث لوسائل الاعلام ان قرار اللجنة الرباعية في اتخاذ بعض الإجراءات اللازمة لإلحاق قطاع غزة بالضفة الفلسطينية عبر فتح المعابر الحدودية، يؤكد على توفير الدعم الدولي لتحقيق الاستقرار في غزة وتطويرها، رغم ملاحظاتنا على دور اللجنة الرباعية ومواقفها .
واضاف ان قرار حركة حماس بحل اللجنة الادارية و الخطوات التي تجري قدما ، تفضي الى مزيد من الخطوات لاستعادة الوحدة الوطنية وبحث باقي الملفات .
ورأى ان المصالحة مهمة ولكن الاهمية تكمن في انهاء الانقسام من خلال حكومة وحدة وطنية و انتخابات عامة و هذا ما تم الاتفاق عليه في القاهرة من اجل متابعة الخطوات كلها .
ولفت ابو يوسف ان الخطوة الاساسية اليوم تكمن بتولي الحكومة التي تصل الى قطاع غزة لاستلام المؤسسات و لتشرف على كل شيء ، مشيرا الى عقد اجتماع قريبا بين حركة حماس وفتح و الفصائل الفلسطينية من اجل تشكيل حكومة وحدة وطنية و ازالة كل العوائق تمهيدا لاجراء الانتخابات العامة تشريعية و رئاسية ، وهذا الاتفاق تم ولم نأتي باتفاق جديد بل حصل عام 2011 في القاهرة ، مؤكدا انه لا بد من الاخذ بعين الاعتبار الانقسام الذي دام 10 سنوات و هنالك مخاطر جدية فشعبنا الفلسطيني يعاني من بطش واستهداف الاحتلالوما يقوم فيه من استيطان و تهويد للارض والمقدسات بدعم من الادارة الامريكية التي تعطي و هي لا تتحدث عن خطوات عملية، فشعبنا ينتظر بفارغ الصبر إنجاز المصالحة.
واعتبر ابو يوسف ان مصر لها دورها وتضع ثقلها و يجب ان نثق بالدور المصري و بالتالي تساعد على انهاء الانقسام و تشكيل الوحدة الوطنية، مؤكدا ان دور مصر التاريخي والقومي في دعم قضيتنا الفلسطينية.

ودعا امين عام جبهة التحرير الفلسطينية لعقد مؤتمر دولي كامل الصلاحية لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها القرار 194 الذي يضمن حق العودة للاجئين الفلسطينيين الى ديارهم، مشددا على ضرورة عقد المجلس الوطني الفلسطيني من اجل رسم استراتيجية تقوم على التمسك بالثوابت الوطنية والتمسك بخيار المقاومة الوطنية لمواجهة الاحتلال والاستيطان والمشاريع المعادية التي تستهدف القضية الفلسطينية.

Developed By Hassan Dbouk