الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 23 أكتوبر 2017

جبهة التحرير الفلسطينية تدين بشدة استهداف وإغلاق المؤسسات الصحفيّة



جبهة التحرير الفلسطينية تدين بشدة استهداف وإغلاق المؤسسات الصحفيّة
دانت جبهة التحرير الفلسطينية بشدة قيام قوات الاحتلال بمداهمة وسائل إعلام وشركات إنتاج فلسطينية ومصادرة معداتها وإغلاقها، مؤكدة  ان هذا الاستهداف يكشف ويفضح جرائم الاحتلال المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني.
واعرب عضو المكتب السياسي عباس الجمعة في حديث لوسائل الاعلام ، عن وقوف الجبهة و تضامنها الكامل مع وسائل الإعلام المستهدفة، داعيا إلى أوسع حالة تضامن معها.
واضاف الجمعة  ان ما تتعرض له وسائل الاعلام هو ليس بجديد ، ويأتي في سياق اسكات الصوت الاعلامي الذي يفضح ما تقوم به قوات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس  ، وهذه الجريمة تضاف الى جرائم الاحتلال .
ورأى الجمعة ان ما تقوم به قوات الاحتلال من هجمة اجرامية شرسة بملاحقة مستمرة لوسائل بحق وسائل الإعلام والفضائيات من اقفال واعتقال واعتداء بحق الصحفيين والإعلاميين العاملين في الضفة والقدس هو بهدف طمس الحقيقة وفضح جرائم وممارسات الاحتلال أمام العالم.
وطالب الجمعة المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية وعلى رأسها الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود ، للضغط على الاحتلال لإيقاف تغوله على الإعلام الفلسطيني، وإدانة وملاحقة ومواجهة هذه الممارسات الإجرامية بحق وسائل الإعلام والإعلاميين والصحفيين.
وحيا الجمعة الصحفيين ومراسلي وسائل الاعلام، بوقوفهم الى جانب الشعب الفلسطيني واسراه ومعتقلية وكشف الحقيقة للرأي العام العالمي .


Developed By Hassan Dbouk