الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الجمعة، 22 سبتمبر 2017

جبهة التحرير الفلسطينية ترحب بلقاءات القاهرة



جبهة التحرير الفلسطينية ترحب بلقاءات القاهرة
اكد ابو صالح هشام عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عن ترحيب الجبهة بلقاءات القاهرة ، لافتا الى اهمية عودة الشقيقة مصر للعب دورها في ملف المصالحة الفلسطيني، مشيرا ان الإشارات الإيجابية التي ظهرت بحل اللجنة الادارية في قطاع غزة ، يجب ان ترتبط ايضا في  توافر الإرادة والكف عن الرهانات الإقليمية والدولية .
 ودعا هشام الى مشاركة كافة الفصائل الفلسطينية، من اجل المتابعة الحثيثة لإنفاذ اتفاقيات المصالحة الوطنية، باعتبارها شريكة في رسم معالم المستقبل، من اجل الوصول لاستراتيجية مشتركة لخوض المواجهة مع الاحتلال وانتزاع حقوق شعبنا .
ورأى ان الوحدة الوطنية تشكل الرد الحسام على مخططات الاحتلال وعدوانه ، و يجب أن نستعمل كل أسلحتنا وعلى رأسها المؤتمر الدولي، لتنفيذ قرارات الشرعية الدوليةالتي اكدت على حق العودة و الدوله والاستقلال وتقرير المصير ، وليقف المجتمع الدولي أمام حل للمشكلة الفلسطينية من جميع جوانبها في هذه المرحلة،  يجب أن نرفع صوتنا عالياً، مطالبين أصدقائنا بضرورة تقديم الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني واستمرارها، ولا نكتفي بذلك وحسب، بل نطالبهم أيضاً باتخاذ إجراءات قاسية ضد الاحتلال.
واضاف المؤتمر الدولي سلاح في يدنا يجب أن نستعمله، وهو شعار كفاحي لمصلحتنا، يجب أن نسعى لإيجاد ميزان قوى ،مع حق الشعب الفلسطيني بالمقاومه حتى دحر الاحتلال والاستيطان وتحقيق اهداف شعبنا .
وقال أن الشقيقة مصر نجحت في تذليل العقبات من خلال حل اللجنة الإدارية ، ولكن ما تم التوصل اليه بحاجة الى ضمانات لحكومة الوفاق الوطني حتى تتمكن من ممارسة صلاحياتها في قطاع غزة

وشدد هشام على اهمية كلمة الرئيس محمود عباس في الامم المتحدة  ، مؤكدا إن دماء شهدائنا التي سالت ، تفرض علينا أن نفكر بمسؤولية وجدية، تفرض علينا أن نستنفر كل طاقاتنا وإمكانياتنا، أن نكون صادقين وأمينين في كل كلمة نقول، وأن نسد كل فجوة ما بين القول والممارسة.. فشعبنا يستحق منا هذا الشعور العميق بالمسؤولية.

Developed By Hassan Dbouk