الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 3 سبتمبر 2017

عيد بأي حال عدت ياعيد



عيد بأي حال عدت ياعيد
بقلم / سارة رميض
عيد بأي حال عدت ياعيد ...وحال شعبنا  تصعب على كل انسان دماء وجراح ومآسي ،وألم يعتصر قلوب الجميع فهاهو العيد يأتي من جديد ومخيماتنا تضمد الجراح العميقة ومتى يأتي العيد ليكون قد عم الخير والسلام والأمان على شعبنا ليقولوا لبعضهم كل عام وانت بخير .
في العيد, أريد مكان لا يخونني, في العيد أريد ان يعم الحب، في العيد نريد ان نقراء الماضي والحاضر والمستقبل, لربما شمسنا لا تغيب وقمرنا لا يطول .
مع كل عيد يمنح الله عباده قدرات جديدة على الصبر والحب والعطاء، لتجاوز جنون العواصف، وقسوة ما في الدهر، وعنته.
ونحن في صحيفة الوفاء الفلسطينية الالكترونية نستقبل عيد الاضحى ونتطلع الى من يهتم في جيل الشباب الذي يفترض أن يمثل فرصة حقيقية للتنمية والبناء، ونحن لم ندق ناقوس الخطر ، امام الحديث عن الهجرة ، فالشباب يجدون أنفسهم فريسة للبطالة، حيث الجميع من فصائل وقوى واحواب ومؤسسات مجتمع مدني لا تتطلع الى واقعهم وقضاياهم الملحة، ما يجعل المجتمع يخسر عنفوان شبابه وديناميتهم.
ان معاناة الشباب اصبحت تشكل بيئة غير صحيحة نتيجة العدمية والفراغ والمخدرات، فالمطلوب ان نسعى لايجاد وسائل عمل من اجل ايجاد حلول اقتصادية تسعفهم، وتنتشلهم من ضياعهم، وتخلق لهم أوعية فكرية تستوعب طاقاتهم وتشبع طموحاتهم.
بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعاده الله على الشعب الفلسطيني والأمة العربية و الإسلامية بالسلام والخير والبركة والحياة الحرة الكريمة ، وأن يجعل هذا العيد خاتمة لمآسي شعبنا من المؤامرات والفتن والمحن وانهاء الانقسام وتعزيز الوحدة ، ونحن نرى انتصارات المقاومة العربية غي اكثر مكان بمواجهة القوى الارهابية ، نتطلع الى المزيد من النجاح والتوفيق والتقدم والنصر المبين ، وعودة الأمن والأمان وروح التألف والتأزر بين شعوبنا … وكل عام وفلسطين ومكوناتها وامتنا بألف خير .

مديرة تحرير اخبار صحيفة الوفاء الفلسطينية الالكترونية

Developed By Hassan Dbouk