الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الخميس، 27 يوليو 2017

بيان الحزب الشيوعي اللبناني تضامناً مع فنزويلا



بيان الحزب الشيوعي اللبناني تضامناً مع فنزويلا
مع تصاعد الضغوط والتدخلات الأميركية ضد الشعب الفنزويلي وشعوب أميركا اللاتينية، جاء تصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد فنزويلا، ليكشف مدى الرعونة والعدائية التي تطبع سياسة واشنطن ضد النهج الاستقلالي لشعوب تلك القارة.
فمنذ أسابيع أعلن الرئيس ترامب إلغاء الخطوة الأولى في عملية تطبيع على العلاقة مع كوبا ومن طرف واحد، ومنذ أيام وجه الرئيس نفسه تهديداً بفرض عقوبات فينزويلا إذا استمرت حكومتها في عملية إجراء انتخاب المجلس التأسيسي المقرر في 30 تموز الجاري.
إن هذه المواقف والتصريحات للرئيس الأميركي، تشكل تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية لفينزويلا وشعبها الصديق، وخرقاً فاضحاً لمبادىء العلاقات الدولية التي تتأسّس على احترام السيادة والاستقلال وحق كل شعب في اختيار طريق تطوره. وهي منافية تماماً لادعاء الولايات المتحدة الحرص على الديمقراطية وحقوق الانسان.
إن حزبنا الشيوعي اللبناني وجميع الوطنيين في لبنان، مدركون مدى دور ومسؤولية المخطط الاميركي الصهيوني في نشر "الفوضى البناءة" بافتعال النزاعات والحروب المحلية واستخدام التنظيمات الارهابية لتفتيت بلداننا العربية وكذلك جوهر السياسة الأميركية حيال بلدان وشعوب اميركا اللاتينية.
لذلك ندين بشدة هذه السياسة الأميركية المعادية للنهج الاستقلالي التحرري لبلدان اميركا اللاتينية، ونعرب عن تعاطفناً وتضامننا مع فنزويلا وشعبها الصديق ونهجها البوليفاري التحرري، ضد اي تدخل في شؤونها الداخلية.

المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني

Developed By Hassan Dbouk