الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الخميس، 27 يوليو 2017

عباس الجمعة في عيد ميلاده سيبقى صاحب القلب النابض



عباس الجمعة في عيد ميلاده سيبقى صاحب القلب النابض
بقلم / سارة رميض
عرفته منذ فترة فهو صديق ورفيق واخ كبير مؤمنا بفلسطين ، عربيا الهوية ، صريح للغاية ، لم يحب اصحاب التصلق ، يقول من يريد ان يكون فلسطينيا فليتعلم من الثائرين على دربها والثائرين ممن رحلوا من قادة ومناضلين ، دائما يقول الطريق واحد لا مكان فيه لأنصاف الحلول أو المساومة هو طريق واضحٌ.. في زمن كثُر فيه المقامرون والعابثون في المنطقة، وفي النهاية لن يبقى في الأرض إلا ملح الأرض وحراس الحلم القابضون على الجمرـ وحدهم هم الباقون في حزن الناس وفرح الناس و في أحلام البسطاء وفي ذاكرتهم.
بصراحة مهما كتبت عنه، لا تصدق ، فهو لم يحد يوما عن الوحدة الوطنية، ومن هنا نقول وبدون مبالغة أن عبارة فلسطين الذي يرددها هي كلمة فى كل فلسطين، فهو عشق فلسطين والثورة ، يكتب ويقراء ويتصفح في لحظة تأمل ، يدافع عن الثوابت الوطنية الفلسطينية وعلى رأسها القدس ومقدساتها وحق العودة، يلعب دوراً بارزاً وهاماً في النضال الفلسطيني والتحرري العربي، ويمتمع بشخصية وطنيه وقومية أهلته ليحتل مهام وطنية وقومية قائد لم تلوث يده بدماء احد أو أموال غيره.

عباس الجمعة تراه حاضراً في كل المناسبات والاجتماعات واللقاءات والندوات ، من هنا ارى انه الصديق الواثق من تاريخ بلاده وكفاح شعب فلسطين يستحق منا تكريمه وتهنئته ، وعلينا ان نعتز بمن احب فلسطين ، فلهو منا اجـمل الأمنيات الطيبة، و ان يجعل كل ايامه مليئة بالافراح وان تدوم صحته ، وان يسـدد خطاه ،وان نحتفل معه بعيد ميلاده القادم على ارض فلسطين المحررة.

Developed By Hassan Dbouk