الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الجمعة، 23 يونيو 2017

ناظم اليوسف نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية يحذر من تفاهمات يجري الترويج لها بتقاسم إدارة غزة



ناظم اليوسف نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
يحذر من تفاهمات يجري الترويج لها بتقاسم إدارة غزة
قال ناظم اليوسف نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية إنّه بات جلياً ما يُحاك ضدّ القضية الفلسطينية من مخططٍ شامل يهدف لتصفيتها، تقوده الادارة الأميركية والكيان الصهيوني ، داعيا الى رفض اي تسويات على حساب حقوق الشعب الفلسطيني.
واضاف اليوسف إنّ الشعب الفلسطيني يستطيع إفشال وإحباط أي مخطط يهدف للنيل منه ومن حقوقه وأرضه وتاريخه، مؤكدا على اهمية وحدة الصف الفلسطيني ضمن اطار منظمة التحرير الفلسطينية الكيان السياسي والمعنوي للشعب الفلسطيني .
ولفت ان ما تمارسه حكومة الاحتلال من اقرار قانون بهدف وقف رواتب الشهداء والأسرى، بحجّة "دعم الإرهاب" كما يدّعون، وهو في الحقيقة هدفه ضرب الانجازات الوطنية  والأهداف والمبادئ وقيم الشعب الفلسطيني.
واكد اليوسف على دور كافة القوى الوطنية والديموقراطية العربية وخاصة القوى اليسارية في دعم نضال وصمود شعبنا الفلسطيني  ، مؤكدا على اهمية تنظيم مقاومة عربية شاملة للتصدي للهجمة الصهيونية الاستعمارية التي تتعرض لها فلسطين والمنطقة.
وحذر اليوسف من تفاهمات يجري الترويج لها بتقاسم إدارة غزة، وفتح وتشغيل المعابر، داعيا الى انهاء الانقسام وليس تجذيره لانه بذلك يلحق افدح الضرر بمستقبل القضية الفلسطينية، ويفتح الباب أمام تعميق التدخل الخارجي والإقليمي، ورهن مصائر شعبنا لسياسة المحاور الإقليمية واجنداتها.

وشدد نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية إن طريق حل أزمة الحصار وبقية أزمات القطاع معروف وواضح، ويبدأ بانهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية، وليس فصل قطاع غزة وإلحاقه بمشاريع التسويات الإقليمية.

Developed By Hassan Dbouk