الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 21 مايو 2017

جبهة التحرير الفلسطينية تنعى الفقيد محمد حمزة درويش شقيق عضو قيادة الجبهة الرفيق بسام درويش



جبهة التحرير الفلسطينية تنعى الفقيد محمد حمزة درويش شقيق عضو قيادة الجبهة الرفيق بسام درويش
ببالغ الحزن نعت جبهة التحرير الفلسطينية الفقيد (محمد نجيب حمزة درويش)، الشقيق الأكبر للرفيق بسام درويش عضو قيادة الجبهة، وعضو الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين الفلسطينيين.
وتقدم الدكتور واصل أبو يوسف أمين عام الجبهة وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، بواجب العزاء باسمه وباسم قيادة وكوادر وأعضاء الجبهة في الوطن والشتات، من شقيقه الرفيق بسام، ومن أهله وذويه، وعموم آل درويش الكرام، سائلا العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، ويدخله فسيح جناته، ويلهمهم جميعا الصبر والسلوان.
يذكر أن الفقيد محمد من عائلة فلسطينية كادحة، شردت على يد العصابات الصهيونية عام 1948 من قرية الشجرة الواقعة في الجليل الأعلى، واستقرت منذ ذلك الحين في مخيم العائدين بحمص، لتواجه مرارة البؤس، ومأساة اللجوء المستمرة كبقية أبناء شعبنا اللاجئ.
لم تستسلم هذه العائلة المناضلة للواقع المرير الذي فرض على شعبنا بسبب اغتصاب أرضه، وسلب حقوقه وتشريده، بل أنشأت أبنائها على عشق الوطن، وحلم العودة إليه، عبر الانخراط في صفوف الثورة الفلسطينية المعاصرة، مواصلين مسيرة الكفاح الوطني، مقدمين الشهداء والجرحى والتضحيات العظيمة على مذبح الحرية، فكان منهم الشهيد ( احمد صالح أبو عرب) منشد الثورة، والشهيد فؤاد العمر عضو قيادة الجبهة في الساحة السورية، وغيرهم الكثير الكثير.
رحل الفقيد محمد نجيب حمزة درويش، صبيحة اليوم الخميس الموافق 15-5-2017، اثر مرض عضال أصابه باغترابه الجديد في الدنيمارك، بعد أن هاجر هو وزوجته قبل عامين مخيم العائدين بحمص، لينأى بنفسه عن الصراع الداخلي المحتدم في سوريا الشقيقة، وبحثا عن مكان أكثر أمنا لعائلته، ومحطة جديدة بانتظار العودة للوطن.

الرحمة للفقيد، وإنا لله وإنا إليه راجعون

Developed By Hassan Dbouk