الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 8 مايو 2017

حوار مع رشا قاسم المهتمة بالثقافة العربية والأرمنية وشاعرة القضيتين...



حوار مع رشا قاسم المهتمة بالثقافة العربية والأرمنية وشاعرة القضيتين...
لماذا نجح اليهود باستعطاف العالم ونشر قضيتهم أكثر من الأرمن؟ ما أهمية عرض فيلم "الوعد" الأرمني في دولة عربية كمصر؟ هل يفضل أرمن الشرق أرمينيا عن وطنهم العربي الذي ولدوا وعاشوا فيه؟ حوار مع رشا قاسم المهتمة بالثقافة العربية والأرمنية وشاعرة القضيتين...
س1 : نبدأ من فيلم "الوعد" أكبر انتاج هوليودي والذي يتم عرضه حاليا في دور السينما المصرية, ما دلالة وأهمية عرض فيلم كهذا يتحدث عن الإبادة الأرمنية في دولة كمصر؟ عرض فيلم عالمي مهم كفيلم الوعد في دولة كبيرة كمصر له أهمية بالغة في المساهمة بتسليط الضوء على حقيقة ما جرى للأرمن من إبادة بشعة راح ضحيتها مليون ونصف أرمني على يد الدولة العثمانية مصر دولة لها وزنها السياسي والدولي ووصفها بأم الدنيا لم يأتي من فراغ هو حقيقة أكدتها الأحداث عبر تاريخها الطويل بالتالي مساهمتها بفضح جرائم الدولة العثمانية بحق شعب مسالم هو خطوة رائعة وجريئة وصفعة قوية للأتراك وكل منكري الإبادة وبالمناسبة هذه ليست أول مرة تقوم مصر بعرض أفلام عن الإبادة الأرمنية فقط قامت بعرض عدة أفلام وثائقية في مهرجات عديدة ...مشكورة مصر لكن نطمع بكرم مصر وأن تقوم هي وغيرها من الدول العربية بالأعتراف رسميا بالإبادة الأرمنية وأعتقد أن ذلك أصبح قريب جدا.
س2 : بمقارنة المحرقة اليهودية مع الإبادة الأرمينة لماذا نجح اليهود في استعطاف العالم والترويج لقضيتهم أكثر من الأرمن؟ قبل أن أجيبك عن سؤالك ....قلنا مرارا وتكرارا أنه لا توجد مقارنة بين المسألة اليهودية والارمنية فالإبادة الأرمنية هي حقيقة تاريخية ثابتة أما ما يسمى بالهولوكوست فهو أكبر كذبة تاريخية في القرن العشرين الهدف منها إبعاد الأنظار عن ممارسة إسرائيل للإبادة الجماعية تجاه العرب في فلسطين وجنوب لبنان وعن الأستعمار الأستيطاني اليهودي وعن تهويد المقدسات العربية الإسلامية منها والمسيحية وبالتالي يخدم التذكير الدائم به عدم توجيه الإدانة والأستنكار لإبادة إسرائيل للشعب العربي الفلسطيني وتذويبه وتهويد وطنه والتغطية على انتهاكها وانتهاك الولايات المتحدة لحقوق الإنسان وممارسة العنصرية والإرهاب واضطهاد الشعوب وسرقة ثرواتها كسياسة رسمية للدولتين الحليفتين وقلنا كذلك مرارا وتكرارا أن الأرمن هم أقمار تضيء سماء أرضننا العربية بألوان أرمنية جميلة والأرمني هو سنبلة تنبت في ارضنا العربية وهي في ذروة صفائها الروحي وفي أحسن لحظات الوجد والتصوف والمكاشفة مع النفس وهو هذا الإنسان الذي تتجلى فيه أخلاق السنبلة وارتفاع قامتها وعنفوانها وكرمها وفيض مروءته على عكس اليهود الذين يعيشون في الدول العربية التي تعقد معاهدات سلام مع إسرائيل حيث يقوم اليهود بالترويج للمخدرات والتجسس وحياكة المؤامرات للدول العربية إذا لا يوجد مقارنة بين الأرمن واليهود كأشخاص ولا بين المسألتين اليهودية والارمنية أما بالنسبة لسؤالك فأقول أن كلامك غير دقيق رغم مرور عامان بعد المائة على الإبادة الأرمنية إلا أن حماسة الأرمن تزداد في الدفاع عن قضيتهم والحصول على مكاسب سياسية ففي كل مرة نسمع عن دول تعترف رسميا بالإبادة كذلك قيام دول بنصب تذكاري لشهداء الإبادة الأرمنية أيضا تسمية شوارع وساحات بأسماء أرمنية الأرمن مصرون على الحصول على حقوقهم واسترجاع أراضيهم وفي النهاية يؤمنون بمقولة لا يضيع حق وراءه مطالب
س3 : هل يفضل الأرمن وطنهم الأم أرمينيا عن الدول العربية التي يعيشون فيها؟ "أرمينيا هي الأم التي أنجبت دون أن تربي ومصر هي الأم التي ربت دون أن تنجب" هذا رد كل أرمني مصري وأرمني سوري أو فلسطيني ولد ويعيش في الدول العربية....فهم يحملون الإنتماءين العربي والأرمني فأنت لا تستطيع أن تفرق بين شخص ينتسب إلى الأرمن في العالم العربي وبين غيره ممن ينتمون في الأصل إلى البلدان العربية الأرمن يملؤون حياه العرب قدموا الكثير من الأعمال الجلية في شتى المجالات الأرمن هم نجوم تضيء سماء شرقنا يملكون صفات ومهارات مميزة فلو استشعرت شعوبنا وحكوماتنا العربية للكنوز الفكرية والعقلية الكامنة في الأرمن لرأيت الكثير منهم من فرط حبهم لهم وإعجابهم بهم قد أخذوا يكتبون الشعر بحقهم الأرمن حالة استثنائية رائعة في العالم العربي
س4 : لماذا يختار الأرمن الرابع والعشرين من نيسان لأحياء الإبادة مع أن العثمانيين ارتكبوا مذابح قبل هذا التاريخ؟ بالتأكيد وقعت مذابح بحق الأرمن قبل هذا التاريخ لكن في الرابع والعشرين من نيسان قام الأتراك بحملة اعتقالات للمثقفين والسياسيين الأرمن وتصفيتهم وبدأت الحملة الشرسة لعمليات قتل وترحيل الأرمن في قوافل أثناء فترة الترحيل قُتل مئات آلاف الناس من قبل العسكريين والشرطة التركية ومجموعات قطاع الطرق الأكراد، أما الآخرون ففارقوا الحياة نتيجة الجوع والأمراض الوبائية، تعرضت آلاف النساء والأطفال للعنف لذلك يتخذ الأرمن الرابع والعشرين من نيسان تاريخ لأحياء ذكرى الإبادة الأرمنية.


Developed By Hassan Dbouk