الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 21 مايو 2017

الدكتور واصل أبو يوسف أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية الإعدام الميداني للطفلة فاطمة حجيجي نموذج صارخ على ارتكاب جرائم الحرب



الدكتور واصل أبو يوسف أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية
الإعدام الميداني للطفلة فاطمة حجيجي نموذج صارخ على ارتكاب جرائم الحرب
طالب الدكتور واصل أبو يوسف أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، العالم بكافة مؤسساته السياسية والحقوقية والإنسانية، وفي مقدمتها مجلس الأمن الدولي، بإدانة جرائم الحرب اليومية، وعمليات الإعدام الميدانية التي ينفذها الاحتلال بحق شبابنا وشاباتنا في الشوارع تحت حجج وذرائع مختلفة، والتدخل العاجل لوقف هذه الجرائم البشعة، وتوفير الحماية لشعبنا.
وقال أبو يوسف خلال كلمته التي ألقاها باسم القوى الوطنية والإسلامية أثناء تشييع الشهيدة الطفلة فاطمة حجيجي في بلدتها قراوة بني زيد في رام الله، إن قتلها من قبل جنود الاحتلال بعشرين طلقة، قد عبر عن مدى حقد المؤسسة الأمنية الصهيونية وحكومتها المجرمة في تل أبيب، وشكل نموذجا صارخا لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها الاحتلال بحق شعبنا الواقع تحت الاحتلال منذ سبعين عام.
ولفت أبو يوسف إلى أن هذه الجريمة وغيرها من الجرائم البشعة التي ينفذها الاحتلال بحق أبناء شعبنا بشكل يومي، وما تمارسه حكومة الاحتلال وإدارة سجونها الفاشية من جرائم كبرى بحق أسرانا وأسيراتنا الأبطال، خاصة المضربين منهم عن الطعام منذ ما يزيد عن الثلاثين يوما، من اجل تحقيق مطالبهم الإنسانية وحقوقهم العادلة والمشروعة، إنما يبعث برسالة واضحة للعالم، بان هذا الاحتلال ماض في تنفيذ سياساته الإجرامية وحربه المفتوحة ضد شعبنا لكسر إرادته ودفعه للتخلي عن حقوقه وثوابته الوطنية.
وأكد أبو يوسف على أن هذه الجرائم على بشاعتها، لن تزيد شعبنا إلا إصرارا على مواصلة مقاومته الوطنية بكافة أشكالها المتاحة والمشروعة ضد الاحتلال ووجوده الاستعماري الاستيطاني على الأرض الفلسطينية، والتمسك بثوابته وحقوقه الوطنية في الحرية والعودة وإقامة وتجسيد دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

ودعا أبو يوسف باسم القوى الوطنية والإسلامية، وكافة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية إلى تصعيد الفعل الكفاحي الشعبي ضد الاحتلال بكافة أشكاله على الأرض الفلسطينية، وتفعيل أسلوب ونهج المقاطعة لمنتجاته واستثماراته وكافة مسمياته، ومواصلة فعاليات الإسناد الجماهيري لإضراب أسرانا البواسل، حتى يحققوا كافة مطالبهم المشروعة وينتصروا على جلاديهم، ويحقق شعبنا الانتصار على الاحتلال.

Developed By Hassan Dbouk