الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 21 مايو 2017

حوار غني في دمشق



حوار غني في دمشق
معن بشور
كان اللقاء مع الرئيس بشار الأسد في قصر الروضة في دمشق مع عدد من الشخصيات العربية، التي حضرت الدورة 28 للمؤتمر القومي العربي، والمنتدى العربي الدولي الثالث من أجل العدالة لفلسطين، والذي استغرق ساعتين ونصف الساعة، فرصة ثمينة لإجراء حوار غني وصريح وعميق في مختلف الشوؤن والشجون السورية والعربية والإقليمية والدولية.
ولقد تم التأكيد خلال اللقاء على ضرورة المراجعة العميقة لمجمل التجارب العربية القومية الراهنة انطلاقاً من حاجة الأمّة الى العروبة كهوية جامعة، والى الانفتاح والترفع عن الأحقاد التي عادة ما تخلفها الحروب المدمرة، والى بناء أدوات سليمة تستنهض العمل القومي العربي في أطر من التنسيق والتكامل بين كل المؤمنين بالمشروع النهضوي العربي.
فلسطين طبعا كانت حاضرة في اللقاء بمقاومة شعبها، وانتفاضة أهلها، وإضراب أسراها، حيث أكّد الرئيس الاسد أنها باقية في وجدان السوريين وأبناء الأمّة، ولا يمكن أن تتأثر بسلوك من هنا، أو ممارسة من هناك.
خرجنا من اللقاء أكثر ثقة بثبات سوريا على مبادئها، وانتصارها على ما يحاك لها، وتمسكها بوحدة أرضها، وعروبة هويتها التي لن يؤثر فيها موقف حاكم من هنا أو نظام من هناك...
وكان الاتفاق على مواصلة الحوار للمعالجة العميقة لكل ما تواجهه الأمّة من عوائق ومحن وفتن ومؤامرات...


Developed By Hassan Dbouk