الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأربعاء، 1 مارس 2017

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية القيادة ستمضي بمنظومة اليات بينها مجلس الامن والمحكمة الجنائية الدولية باعتبار الاستيطان جريمة حرب



الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
القيادة ستمضي بمنظومة اليات بينها مجلس الامن والمحكمة الجنائية الدولية باعتبار الاستيطان جريمة حرب
 اكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ،  أن خطورة التوسع الاستيطاني المتواصل من قبل حكومة بنيامين نتانياهو تكمن في تثبيت وقائع على الأرض تحول دون إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 67.
وقال أبو يوسف في حديث “لصوت فلسطين” صباح اليوم تعقيبا على مخطط استيطاني لإنشاء كلية تقنية على أراضي مسحة بسلفيت، قال إن موقف القيادة واضح بشأن الاستيطان منذ البداية بضرورة وقفه بالكامل مشددا على منظومة أليات ستمضي بها خلال الفترة القادمة بينها مجلس الأمن والمحكمة الجنائية الدولية باعتبار الاستيطان جريمة حرب.
وأشار أبو يوسف إلى أن وزير الخارجية رياض المالكي قدم خلال اجتماع لجنة المتابعة مع الجنائية الدولية تقريرا حول الاتصالات مع المدعية العامة وما تم التوصل إليه فيما يتعلق بالاستيطان وضرورة فتح تحقيق أولي بشأن الاستيطان .
ولفت الى اهمية  انهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية. وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها ، معتبرا ان المنظمة هي حلقة مركزية لاستنهاض طاقات الشعب الفلسطيني على ارض الوطن وفي كل مواقع اللجوء والشتات.
واضاف ابو يوسف ان صمود شعبنا وانتفاضته ومقاومته الشعبية في مواجهة الاحتلال  واستيطانه التوسعي سيؤدي حتما الى تحقيق اهداف شعبنا في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وشدد امين عام جبهة التحرير على عدم الاستجابة للضغوطات الامريكية ، والتمسّك بعقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات برعاية الأمم المتحدة لتقرير آليات تنفيذ قراراتها ذات الصلة بحقوق الشعب الفلسطيني، ورفض أي مبادرات سياسية هدفها فرض مرجعية وقرارات دولية بديلة تنتقص من حقوق شعبنا.

Developed By Hassan Dbouk