الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 19 فبراير 2017

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية يدعو الرئيس الامريكي ترامب الى ضرورة إيجاد حل جدي وحقيقي للقضية الفلسطينية



الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
يدعو الرئيس الامريكي ترامب الى ضرورة إيجاد حل جدي وحقيقي للقضية الفلسطينية
دعا الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن المطلوب من ترامب عشية استقباله رئيس حكومة الاحتلال ضرورة إيجاد حل جدي وحقيقي للقضية الفلسطينية بإنهاء الاحتلال ووقف الاستيطان >
وشدد أبو يوسف على أنه من دون حل القضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية لن يكون هناك لا أمن ولا استقرار في منطقة الشرق الأوسط وهو ما يجب أن تعلمه الإدارة الأمريكية جيدا.
واعتبر أن كل محاولات الولايات المتحدة الأمريكية بمناصرة الاحتلال على مواصلة العدوان والاستيطان للأراضي الفلسطينية في إطار تحالفها الاستراتيجي مع كيان الاحتلال لم تنجح بفعل عدالة القضية الفلسطينية وتمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه وبثوابته ومواصلة كفاحه الوطني
ونبه ابو يوسف إلى مواقف ترامب "الخطيرة" أثناء حملته الانتخابية حيال القضية الفلسطينية، مؤكدا أن أي حديث عن نقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى القدس ، يعد مسا خطيرا بكل القرارات الشرعية وتدميرا لحل الدولتين.
ورأى ابو يوسف أنه لا بد من إعادة النظر بالموقف الذي استمر أكثر من 22 عاما من خلال الهيمنة الأمريكية على المسار السياسي وإيجاد آلية دولية لها علاقة بتطبيق قرارات الشرعية الدولية لحل القضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

ودعا ابو يوسف الى تطبيق تفاهمات بيروت وموسكو بشأن انهاء الانقسام ورسم إستراتيجية واضحة ودعم الإنتفاضة والمقاومة الشعبية بكافة اشكالها .

Developed By Hassan Dbouk