الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 12 فبراير 2017

مشاركة كتلة تحرير المرأة في الوقفة التضمانيه الاسبوعية في رام الله




مشاركة كتلة تحرير المرأة في الوقفة التضمانيه الاسبوعية في رام الله
شاركت كتلة تحرير المرأة في الوقفة التضمانيه الاسبوعية على دوار المناره وسط مدينة رام الله مسانده ودعما لاسرانا الابطال داخل سجون الاحتلال ... تحت عنوان الفرج القريب لجميع اسرانا والحريه للاسرى الحريه والشفاء العاجل للمرضى والجرحى والرحمه للشهداء ...لابد القيد ان ينكسر
وتحدثت الرفيقة ام احمد رامية عضوة كتلة تحرير المرأة الاطار النسوي لجبهة التحرير الفلسطينية في محافظة رام الله ، الى وسائل الاعلام  اننا نقف هنا لنطلق صرخة بوجه ما يتعرض له اسيراتنا و اسرانا البواسل وفي مقدمتهم الاسير الصحفي محمد القيق  ، هؤلاء المناضلين الذين بصمودهم ونضالهم ووعيهم الثوري وإرادتهم الفولاذية، والفعل النضالي العنيد يواجهون السجان الصهيوني
وحذرت مما تقوم به قيادة سجون الاحتلال بحق أسرى سجني النقب ونفحة بشكل خاص والحركة الأسيرة بشكل عام، مطالبا بالاستمرار في إسناداً الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، مطالبة اللجنة الدولية للصليب الأحمر كونها مؤسسة دولية أن تقوم بنقل الرسالة إلى العالم أجمع ليسمع صوت الأسرى الفلسطينيين الذين يتعرضون يوميا لأبشع أنواع التنكيل والممارسات الهمجية والممنهجة من قبل إدارة السجون الإسرائيلية للنيل من عزيمتهم وكسر إرادتهم.
ورأت أن ما يتعرض له الأسرى من قمع وتنكيل وممارسات عقابية تمارسها إدارة سجون الاحتلال تشكل وصمة عار علي جبين المؤسسات الدولية والحقوقية، والتي بصفتها تشكل غطاء على استمرار هذه السياسية الإجرامية البشعة بحق أسرانا وانتهاكا لكل المواثيق والأعراف الدولية والحقوقية، مشيرة بإنه حان الوقت لإنصاف الشعب الفلسطيني ولو لمرة واحدة ويُحاسب المجتمع الدولي إسرائيل علي جرائمها التي تنتهك القانون الدولي والإنساني لاسيما قضية الأسرى التي يُمارس بحقها أبشع أنواع الجرائم والانتهاكات.
واكدت رامية على اهمية استمرارية دعم الحركة الاسيرة  المكللة بالتضحيات الجسام، مشيرة بأن الحرية تُستحق عبر النضال الدؤوب لأسرانا عبر الفعل الجماهيري حتى تحقيق النصر.،

ولفت رامية ان جبهة التحرير الفلسطينية وقيادتها وامينها العام الدكتور واصل ابو يوسف وكتلة تحرير المرأة  تولي اهتمام كلي لقضية الاسرى  في سجون الاحتلال ، مؤكدة ان الاسيرات والاسرى بصمودهم هم قلعة النضال الوطني الفلسطيني.

Developed By Hassan Dbouk