الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 12 فبراير 2017

الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية إعلان حماس عدم مشاركتها بالانتخابات المحلية بمثابة فيتو لإجرائها في القطاع



الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
إعلان حماس عدم مشاركتها بالانتخابات المحلية بمثابة فيتو لإجرائها في القطاع
اكد الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، على أن رفض "حماس" لقرار إجراء الانتخابات المحلية في الثالث عشر من أيار المقبل، بمثابة تكريس للانقسام، وضربة موجهة للمشروع الوطني الفلسطيني، ومخالفة الحوارات الأخيرة في موسكو وبيروت.
وأشار أبو يوسف في حديث صحفي، إلى ترحيب كافة فصائل العمل الوطني بقرار إجراء انتخابات المجالس المحلية، مستنكراً رفض "حماس.
وأكد أبو يوسف ان حماس تسيطر على قطاع غزة منذ العام 2007، وتفرض الضرائب على المواطنين في القطاع، لمصالحها الخاصة.
ولفت أبو يوسف ، على أنه لا يحق لأي فصيل أو حزب سياسي أن يعطل اجراء الانتخابات الديمقراطية، متسائلاً:" هل يحق لحزب أن يضع "الفيتو" أمام مطالبة الشعب بعقد الانتخابات الديمقراطية؟!
وقال ابو يوسف ان موعد إجراء الانتخابات المحلية هو الامتحان الحقيقي للنوايا والإرادات من كافة القوى الوطنية والإسلامية في مواجهة الاحتلال والانقسام، مطالباً كافة القوى الوطنية والإسلامية اعتبار ذلك بداية حقيقة لاستعادة الوحدة الوطنية .

وشدد على ضرورة الارتقاء إلى مستوى التحديات، وتحقيق مطالب المواطن الفلسطيني، من خلال إجراء الانتخابات في موعدها المحدد في الثالث عشر من شهر مايو/أيار المقبل، ووضعها في بعدها الخدماتي فقط، معتبراً هذه الخطوة بمثابة محطة هامة، قد تؤسس لمراحل وخطوات لاحقة ذات أهمية، مثل إنهاء الانقسام وإجراء انتخابات عامة، والتوجه لترتيب البيت الفلسطيني، في ضوء التحديات الخطيرة التي تواجه القضية الفلسطينية.

Developed By Hassan Dbouk