الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 23 يناير 2017

القوي الوطنية والإسلامية بــ لبنان: وعد " ترامب" للاحتلال بنقل السفارة عدوانا كبيراً على الشعب الفلسطيني

القوي الوطنية والإسلامية بــ لبنان: وعد " ترامب" للاحتلال بنقل السفارة عدوانا كبيراً على الشعب الفلسطيني
لبنان: عقدت القيادة السياسية الوطنية والإسلامية الفلسطينية في لبنان اليوم ، اجتماعاً في سفارة دولة فلسطين في بيروت، وناقش المجتمعون مجمل القضايا المتعلقة بالشأن الفلسطيني، خاصّة ذات الصلة بالمخيمات الفلسطينية في لبنان، وصدر عن الاجتماع البيان التالي:                                                                                                   
1-  ادان المجتمعون الجريمة التي ارتكبها الاحتلال بحق اهلنا في قرية " ام الحيران" في النقب المحتل وهدم منازلهم وتهجيرهم والاعتداء على المناضل ايمن عودة ، كما ادانوا كافَة عمليات ومشاريع الاستيطان التي ينفذها في الضفة والقدس.               
2-  وجّه المجتمعون التحيَة الى ابناء شعبنا الفلسطيني الصامد في الوطن المحتل وتصديهم ومقاومتهم للاحتلال دفاعاً عن ارضه وحقوقه المشروعة ومقدساته الإسلامية والمسيحية في فلسطين.   
3-  حيا المجتمعون الاسرى والمعتقلين في السجون والمعتقلات  الاسرائيلية ، خاصّة اولئك الأبطال الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية دفاعاً عن حقوقهم  وكرامتهم وحريتهم.                                       
4-  ادان المجتمعون بشدة وعد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" للاحتلال بنقل سفارة بلاده من تل ابيب الى القدس المحتلّة عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة، واعتبروه عدوانا كبيراً على شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية .
5-   تهنئ القوى والفصائل الفلسطينية الأجهزة الأمنية اللبنانية على احباط العملية الإرهابية التي كان احد الارهابيين ينوي تنفيذها في بيروت بشارع " الحمرا"، وفي سياق متصل فإن القيادة  السياسية الفلسطينية   تتوجه لوسائل الاعلام في لبنان بتوخي الدقة والموضوعية قبل نشر المعلومات حول اي حادث امني للرأي العام والتأكد من المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الزج بالعنصر الفلسطيني جزافاً مع التأكيد على موقفنا القاطع بادانة كل العمليات الارهابية التي تستهدف لبنان الشقيق وسلمه الأهلي اياً كان مرتكبها .
6-   جددت قيادة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية دعمها للاستقرار الأمني والسلم الأهلي في لبنان، وتجدد تمسكها بحق العودة لكل اللاجئين الفلسطينيين الذين اقتلعوا من ارضهم وديارهم في عام 1948 بقوة الارهاب والاحتلال والاستيطان على يد عصابات الاحتلال، وترفض كافّة مشاريع التوطين والتهجير.
7-   اكد المجتمعون دعمهم وتأييدهم لكافّة الاجراءات والخطوات التي تتخذها اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا من أجل ضمان استقرار الوضع الأمني في المخيمات، خاصّة في مخيمي " عين الحلوة والبداوي" والمحافظة على العلاقة الاخوية مع الشعب اللبناني الشقيق بما يخدم المصلحة الوطنية العليا للشعبين الشقيقين.
8-   تابعت القيادة الفلسطينية موضوع التبليغات بالاخلاءات لبعض العائلات في تجمع  الشبريحا مع الاخوة اللبنانيين وقد لمست تجاوباً لايجاد الحلول المناسبة.
9-  طالب المجتمعون وكالة الاونروا القيام بواجباتها وتحمّل مسؤولياتها لتأمين متطلبات العيش الكريم للاجئين الفلسطينيين في كافّة المجالات الصحيّة ، الإغاثية والتعليمية، وكذلك الاسراع في اعمار مخيم نهر البارد والتعويض لاهله عن كل الاضرار التي لحقت بهم.


Developed By Hassan Dbouk