الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الاثنين، 21 نوفمبر 2016

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية المجلس الوطني سيعقد دورة جديدة مطلع العام المقبل

الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
المجلس الوطني سيعقد دورة جديدة مطلع العام المقبل

قال الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إن المجلس الوطني الفلسطيني (برلمان منظمة التحرير)، سيعقد دورة جديدة مطلع العام المقبل. 
وأضاف، أبو يوسف في حديث صحفي إن اللجنة التحضيرية لعقد دورة جديدة للمجلس الوطني، قد أنهت استعداداتها على هذا الصعيد. 
ولفت ان الدورة ستعقد نهاية ديسمبر/كانون الأول القادم، أو بداية يناير/كانون الثاني 2017، مشيرا انه سيكون على جدول أعمال المجلس ، انتخاب "لجنة تنفيذية جديدة لمنظمة التحرير، وإقرار برنامج سياسي، يتلاءم مع المتغيرات على القضية الفلسطينية. 
ورأى ابو يوسف ان القضية الفلسطينية تمر بمراحل خطيرة، على الصعيد السياسي، وعلى الصعيد الداخلي المتمثل بالمصالحة مع حركة حماس، ولا بد من إعادة ترتيب البيت الفلسطيني، وتطوير مؤسسات منظمة التحرير والنهوض بها.
وقال ابو يوسف ان الانتفاضة الشعبية اتت بعد عدة هبات متواصلة لشعبنا لم تتوقف رغم الاعدامات التي تنفذها قوات الاحتلال بحق شبابنا وصولا الى ما تقوم به حكومة الاحتلال هي محاولات لفرض الامر الواقع والاستيطان والمصادرة وتهويد مدينة القدس وجر المنطقة الى حرب دينية، منتقدا الصمت الدولي إزاء ما يجري من عدوان وجرائم من قبل الاحتلال ومستوطنيه من جرائم حرب وجرائم ضدّ الإنسانية بحق أبناء الشعب الفلسطيني والتي تجاوزت كل الحدود، والقوانين العنصرية ضد شعبنا والتنكيل بالأسرى لم يتوقف ، وكل ما يجري هو بانحياز من الادارة الامريكية التي تدعم سياسة الاحتلال المتغطرسة وكل هذه الجرائم تجري على مرأى العالم من دون أن يحرك ساكناً أو يبحث آليات لوقف ما تقوم به حكومة الاحتلال من عدوان بحق الارض والانسان.
ووجه ابو يوسف التحية الى الانتفاضة والمقاومة الشعبية ، داعيا كافة الفصائل والقوى, لاعطاء أولوية للانتفاضة وتعزيز المقاومة الشعبية في التصدى لعملية التهويد وممارسات الاحتلال القمعية والهمجية والإجراءات العنصرية حتى تحقيق حقوق شعبنا وثوابته في اقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس وضمان حق العودة للاجئين من ابناء شعبنا الى ديارهم وممتلكاتهم وفق القرار الاممي 194.


Developed By Hassan Dbouk