الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 27 نوفمبر 2016

المجلس الوطني ينعى كاسترو: كان نصيرا قويا لثورتنا وقضيتنا



المجلس الوطني ينعى كاسترو: كان نصيرا قويا لثورتنا وقضيتنا

نعى المجلس الوطني الفلسطيني، الزعيم التاريخي، رئيس كوبا السابق، القائد فيديل كاسترو، الذي وافته المنية في هافانا، بعد حياة قضاها مدافعا صلبا عن قضايا وطنه وشعبه، وعن قضايا الحق والعدل في العالم.
واستحضر المجلس في تصريح صحفي صدر عن رئيسه سليم الزعنون، اليوم السبت، المواقف المبدئية للقائد الاممي الراحل كاسترو تجاه القضية الفلسطينية، ودعمه لنضال شعبنا المشروع في سبيل حريته واستقلاله.
وأشار إلى العلاقات التاريخية بين الثورة الفلسطينية وكوبا، وبالأخص العلاقات المتميزة التي ربطت بين الشهيد القائد ياسر عرفات والزعيم الكوبي الراحل كاسترو، مستحضرا الموقف المشرف الذي اتخذته كوبا عام 1973 بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل واعترافها بمنظمة الحرير الفلسطينية، ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني في تعبير عملي عن دعمها لفلسطين.
وأضاف أن كوبا اليوم لا تزال تؤمن بعدالة قضيتنا وتدعم حق شعبنا في تقرير مصيره وعودته لأرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، ولا تزال تدعم نضاله لتحقيق كافة أهدافه، مؤكدا أن شعبنا لا يزال يحفظ لكوبا وقائدها الراحل كل تلك المواقف الداعمة له.


Developed By Hassan Dbouk