الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 13 نوفمبر 2016

افتتاح متحف الشهيد والقائد الراحل ياسر عرفات، بحضورة قيادات فلسطينية وعربية.

افتتاح متحف الشهيد والقائد الراحل ياسر عرفات، بحضورة قيادات فلسطينية وعربية.

قال الرئيس محمود عباس ان هذا المتحف سيبقى، بما يحتويه من متعلقات الشهيد عرفات، شاهداً على الوفاء، وهديةً ونبراساً لأجيالنا القادمة، لتتعرف من خلاله على تاريخ واحد من أعظم رجالات فلسطين والعالم في القرنين العشرين والحادي والعشرين. وجدد الرئيس عباس خلال كلمته في حفل الافتتاح، التأكيد: "سنظل متمسكين بثوابتنا الوطنية التي أرساها المجلس الوطني الفلسطيني في دورة إعلان الاستقلال عام 1988، ندافع عن حقوق شعبنا ومقدساتنا، ونراكم الإنجازات على طريق قيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية". وقال أمين عام مؤسسة الشهيد ياسر عرفات ناصر القدوة: "متحف ياسر عرفات الذي تقيمه المؤسسة، يقدم لأبناء شعبنا وللعالم رواية الحركة الوطنية الفلسطينية من خلال سيرته بما يخلق فضاء حيويا، ومن خلال مقتنياته ملتقى يجسر بين الماضي والحاضر بصيغة مستمرة ومزارا يسهم في ديمومة إرث ياسر عرفات، يؤمه الفلسطينيون وغيرهم من شعوب العالم ليتفاعلوا مع نضال شعب ومسيرة قائد". بدوره، قال رئيس مجلس امناء مؤسسة ياسر عرفات عمرو موسى:"كم يسرني أن أقف في هذه المناسبة لنحيي ياسر عرفات ونحيي ذكراه، هذا اليوم استثنائي لأننا نحيي اسم قائد فلسطيني، ولنؤكد لكل من قالوا إن القضية الفلسطينية تبخرت، إن هذا لن يحدث وسنظل نعمل بإصرار وصمود للتوصل لحل عادل لهذه القضية، مهما مرت الأيام والشهور". وأضاف: "ندعو لوحدة الصف الفلسطيني، كما ندعو لوحدة الصف العربي خلف القرار الفلسطيني". وقال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة نيكولاي ميلادينوف: "قبل 12 عاما فقدنا شخصا يحظى باهتمام العالم جميعه، كرس حياته من أجل هذه القضية، ووضع شعبه على الطريق الصحيح لبناء دولتهم المستقلة، واتخذ قرارات شجاعة". وشدد على أن الأمم المتحدة ملتزمة بدعم الجهود الفلسطينية، وان المستوطنات تهدد السلام. وشارك في حفل الافتتاح: الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط ورئيسها السابق نبيل العربي، ورئيس وزراء الأردن الاسبق عبد السلام المجالي، وزير الاعلام الأردني الأسبق صالح القلاب، والوزير السابق في الحكومة التونسية الهادي البكوش، ومصمم متحف ياسر عرفات حسين الشابوري، والأمين العام السابق في الحكومة التونسية الصادق فيالة، ووزير الدولة الهندي ام جي اكبر، وشنمايا جارديخا وهو صديق دبلوماسي هندي  للرئيس الراحل عرفات.  كما حضر حفل الافتتاح: رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، وأعضاء من اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة "فتح"، وعدد من الوزراء واعضاء المجلس التشريعي، وشخصيات عامة. عن المتحف ويعد متحف الشهيد ياسر عرفات أكبر تجمع لوثائق وصور وتسجيلات صوتية ومرئية ومقتنيات، تروي حقائق وتفاصيل عن تاريخ القضية الفلسطينية منذ عام 1900 وحتى عام 2004. شيد المتحف بمساحة بناء تقدر بـ2600 متر مربع، وبطوابق 3، بأموال فلسطينية دون دعم خارجي، ويضم وثائق ومراسلات وملاحظات شخصية وأوامر عسكرية وكل ما أمكن من وثائق للرئيس الشهيد، إضافة إلى 10 آلاف صورة متنوعة لأبو عمار تم اختيارها من كم لا حصر له من الصور. كما يضم قسم فيديو يحتوي على أكثر من 3500 تسجيل تراوح ما بين مدة ثواني إلى أفلام وتسجيلات وثائقية طويلة المدة، إلى جانب مقتنيات شخصية من ملابس وإبرة خياطة ونظارات وأقلام وهدايا للرئيس الشهيد، جمعت مشوار حياته على امتداد أماكن تواجده ما عدا قطاع غزة، حيث لم تفرج "حماس"، حتى اللحظة عن مقتنيات أبو عمار. ويضم المتحف أيضا مكتبة الكترونية وسمعية وورقية كبيرة، وقاعة عرض متنقل ستعرض بشكل دوري أعمال مبدعين وفنانين، إلى جانب زاوية "لأنسنة" الحركة الأسيرة عبر عرض الجرائم التي تعرض لها 175 من شهداء حركتنا الأسيرة منذ 1967 وحتى 2014، إضافة إلى زاوية تعرض أهم إبداعات أبناء شعبنا من شعراء وكتاب وصحفيين، وغيرهم. 

Developed By Hassan Dbouk