الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 6 نوفمبر 2016

محمد السودي عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية يدعو الى وحدة الجهود في ذكرى وعد بلفور



محمد السودي عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية
يدعو الى وحدة الجهود في ذكرى وعد بلفور
اكد عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية " محمد السودي " ان وعد بلفور شكل طعنة غادرة إلى خاصرة الشعب العربي الفلسطيني ، مشيرا ان هذا الوعد الذي شكّل بداية المشروع الصهيوني في فلسطين، وبدء هجرة اليهود من مختلف دول العالم إليها، وتشكّل العصابات الصهيونية التي دعُمت بمختلف أنواع الأسلحة الحديثة وأقدمت على ارتكاب المجازر تلو المجازر، تمهيداً لتأسيس دولة كيان الاحتلال على أنقاض حقوق شعبنا التي شرد في أصقاع العالم عام 1948 .
وقال السودي في حديث صحفي إن هذه المؤامرة التاريخية والتي أعطت فيها الدولة الاستعمارية البريطانية ما لا تملك لمن لا يستحق ستظل وصمة عار تلاحق بريطانيا والامبريالية العالمية، وأن شعبنا الفلسطيني لن ينس ولن يغفر عبر الأجيال المتعاقبة مدى هول هذه الجريمة التي ارتُكبت بحقه.
واضاف ان الرفض الشعبي الفلسطيني جاء سريعاً لرفض هذا الوعد عندما خاض منذ الإعلان عنه مواجهات شرسة مع الاحتلال البريطاني والعصابات الصهيونية، رافضاً تدنيس وطنه فلسطين، مقدماً روحه وكل ما يملك من أجل منع استلاب الأرض الفلسطينية وإعطائها لليهود، وهو ما يؤكد أن شعبنا الفلسطيني بادر منذ البداية رغم إمكانياته البسيطة بالتصدي بكل جرأة وصلابة وإيمان راسخ بعدالة قضيته وبحقه في أرضه لهذا المخطط، إلا أن حجم الكارثة والجريمة كانت أشد وأدت في النهاية إلى إقامة الكيان الصهيوني وامتداد الصراع لإزالة هذا الجرح الغائر بيننا وبينهم حتى هذه اللحظة.
ورأى في الذكرى المئوية لوعد بلفورا المشؤوم، بأن شعبنا قادر على الاستمرار في المقاومة من أجل محو آثار هذه الجريمة البشعة، ودخر الاحتلال والاستيطان وتحقيق اهدافه الوطنية المشروعة  مهما طال الزمن.
ولفت إن اشتداد العدوان على شعبنا الفلسطيني وخصوصاً في مدينة القدس المحتلة، وعلى أسرانا في سجون الاحتلال لن تستطيع إرهاب شعبنا، ولن تقتل إرادة الصمود والمقاومة، وسيواصل شعبنا انتفاضته ومقاومته الوطنية بمختلف الأشكال حتى تحقيق أهدافه.
ودعا السودي الى انهاء الانقسام واستعادة الوحدة وتنفيذ اتفاق المصالحة وتفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها على ارضية شراكة وطنية، و التوجه إلى الأمم المتحدة لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية المنصفة لشعبنا والذهاب لجميع المؤسسات الدولية وعلى رأسها محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة الاحتلال على جرائمه بحق شعبنا الفلسطيني.

وشدد السودي على تعزيز الدور النضالي ، وتعزيز صمود شعبنا، وتسخير كل طاقاتنا لمواجهة الاحتلال الذي يرتكب جرائمه على مرآى ومسمع العالم ، والتي كان اخرها استشهاد الشرطي محمد عبد الخالق تركمان من بلدة قباطية جنوب جنين، مما يتطلب تصعيد الانتفاضة وحمايتها من محاولات الإجهاض ومواجهة المشاريع المشبوهة.

Developed By Hassan Dbouk