الإفتتاحية
تصريحات ومقابلات
ثقافة وفنون
مجتمع

الأحد، 9 أكتوبر 2016

جبهة التحرير الفلسطينية سيطرة الاحتلال على سفينة زيتونة قرصنة وجريمة جديدة بحق المتضامنات‏

جبهة التحرير الفلسطينية
سيطرة الاحتلال على سفينة زيتونة قرصنة وجريمة جديدة بحق المتضامنات‏
وصفت جبهة التحرير الفلسطينية سيطرة الاحتلال على سفينة زيتونة  المتوجهة لقطاع غزة، وملاحقتها بالقرصنة، تؤكد من جديد وعلى مرمى ومسمع العالم ان جرائم الاحتلال التي لا حدود لها.
وأكد عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة في حديث صحفي  الجبهة أن جريمة الاستيلاء على سفينة دولية تحمل العلم،الهولندي كانت في مهمة انسانية باتجاه قطاع غزة، واختطاف المتضامنين وعددهن (30 متضامنة أجنبية وعربية)هو جزء من سلسلة طويلة من الاعتداءات الصهيونية طالت متضامنين أجانب داخل وخارج فلسطين، وإثبات لزيف وادعاءات الاحتلال بأنه لا يحاصر قطاع غزة.
واعتبر  الجمعة أن الاحتلال من خلال استمراره بهذه الجرائم يؤكد على أنه كيان مارق لا يقيم وزناً لكل الأعراف والقوانين الإنسانية، وأنه لا يمكن محاسبته أو محاكمته مستفيداً من الانحياز الكامل للإدارة الأمريكية، ومن تواطؤ بعض المؤسسات الدولية.
وأشاد الجمعة باسم قيادة الجبهة بالجهود المتواصلة للمتضامنين الأجانب من أجل كسر الحصار المفروض على القطاع، وفي فضح جرائم الاحتلال، ومقاطعته في كافة المجالات.

ودعا الجمعة إلى استمرار ملاحقة الاحتلال من خلال الذهاب إلى المؤسسات الدولية ومن بينها محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة الاحتلال على جرائمه بحق شعبنا الفلسطيني واستمرار حصاره لغزة، مطالبا أيضاً بفتح ملف جرائمه واعتداءاته بحق المتضامنين الأجانب وفي مقدمتها جريمة سفينة زيتونة، مثمنا  مواقف القوى الديمقراطية والتقدمية في العالم التي تعبرعن تضامنها معنا في معركة الحرية وكل الأصوات المناضلة من برلمانيين ومثقفين وكتاّب.

Developed By Hassan Dbouk